شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اطلعي على الطابع الياباني للحدائق قبل تصميم حديقتك؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 نوفمبر, 2012 | القسم: الأسرة والبيت

يعتمد الطابع الياباني لتصميم الحدائق على الطبيعة والبساطة بشكل أساسي، فبمزج العناصر الطبيعية كالصخور والأحجار و النوافير والأنهار الصناعية والزهور نحصل على حديقة بسيطة وهادئة وراقية.

فما هي عناصر الحديقة اليابانية و كيف تستعمل وتنسق مع بعضها؟

العنصر الأول: الصخور أو الأحجار الطبيعية:
يمكن أن تستخدمي الصخور والأحجار الطبيعية بطرق عدة بحسب مساحة الحديقة وشكلها. ومن استعمالاتها الشائعة فرشها كممرات وأماكن للمشي عليها وسط الأرض العشبية، وعادة ما يقسم إلى قطع منفصلة متتالية بحيث تتركب بطريقة ينمو حولها العشب ليضفي رونق طبيعي مميز. كما يمكن إستعمال الصخور في الحدائق لإبراز بعض الديكورات مثل طاولة مثبتة أو بعض الزهور أو حتى الإشجار. وكل هذا إختصار لبعض الإستعمالات التي لا حدود لها.

العنصر الثاني: المياه:
يعتبر الماء من أهم العناصر في مفهوم الحدائق اليابانية وعادة ما تحاط بإطار من الأحجار الصغيرة. تعبر المياه عن الصفاء وتضيف جو الإنتعاش للحديقة. ومن أجمل صور استخدام المياه في الحدائق الشلالات الصناعية التي تصب في بحيرة صغيرة، أو حتى مجرى نهر مصغر. ومن الإستعمالات التي تجذب الأنظار وتحافظ على إنتعاش النوافير المائية بتصاميم طبيعية.

العنصر الثالث: حديقة الشاي:
تعتبر هذه ميزة من ميزات الحدائق اليابانية وركن أساسي من أركانها، التي تستعمل لإستقبال الأهل والأصدقاء والضيوف أيضاً. تحتوي عادة على جلسات خشبية أو مصنوعة من الخيزران في إحدى جوانب الحديقة ويكون لها مضلة خشبية. وهذا الجزء من الحديقة يعد أحد تقاليد اليابانيين في شرب الشاي ولذلك سمي هذا الجزء بحديقة الشاي.

العنصر الرابع: زراعة النباتات:
عنصر آخر مهم وتتميز به الحديقة اليابانية وهو زراعة النباتات والورود بشكل متناسق، فدائماً ما تستبدل الورود والزهور الموسمية لتبقى الحديقة نضرة في أغلب أوقات السنة. ولابد من أن نذكر بعض الشجرات التي تزين هذه الحدائق أيضاً والتي تظلل مساحات كبيرة وتحميها من أشعة الشمس الحارقة، وأهم هذه الأشجار وأكثرها إنتشاراً هو البلاك باين أو الصنوبر الأسود، شجرة القيقب، شجرة الموس، الخيزران، الفاونيا، الباولونيا والبلوم، وغالباً ما تكون بالقرب من حديقة الشاي.

العنصر الخامس: الفوانيس الفخارية:
تستعمل الفوانيس الفخارية أو الحجرية بكثرة في الحدائق اليابانية ويعتبر تقليد قديم وكلاسيكي. وتراعى نظرية الين يانغ (YIN YANG) بشكل مدروس لتحديد مواقع وضع هذه الفوانيس.

من المهم جداً ان نعتني بحديقتنا لكن الأهم هو أن نعتني بالطبيعة بشكل عام، ومن الضروري أن تنسق حديقتنا ليكون لها هوية ولكن إن عكست ما في داخلنا سنراها أجمل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.