شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحركة الإسلامية: لا للتجنيد واحذروا من إثارة النعرات الطائفية وأسرلة مجتمعنا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

عممت الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني بيانا صحفيا صباح اليوم الأربعاء جاء فيه: “إننا في الحركة الإسلامية إذ نؤكد المرة تلو الأخرى أننا ضد كافة أشكال التجنيد والتجند الطوعي والإجباري العسكري والمدني ونرفض انخراط أبناء شعبنا كل شعبنا في الداخل الفلسطيني في صفوف أذرع الأمن الإسرائيلية والارتماء بأحضانها والركض وراء سرابها و “حلو” وعودها. إننا في الوقت ذاته نستهجن قيام حفنة من الأشخاص تدعي أنها ممثلة “للطائفة المسيحية” بالمشاركة بالاجتماع الذي عقد في نتسيرت عيليت يوم 2012/10/16 تحت شعار غريب على شعبنا وعلى واقعنا وهو “مؤتمر تجنيد الشباب المسيحين في الجيش الإسرائيلي”.

الحركة الإسلامية: لا للتجنيد واحذروا من إثارة النعرات الطائفية وأسرلة مجتمعنا

أسرلة مجتمعنا
وتابع بيان الإسلامية: “إننا إذ نحيي كل الأصوات الحرة المنددة بالاجتماع إياه فإننا نؤكد أن المؤسسة الإسرائيلية وعلى مدار 64 عاماً من نكبة شعبنا وهي تحاول أسرلتنا جميعاً وفشلت بفضل المجهود الجماعي لكافة مركبات مجتمعنا السياسية والوطنية”.

تجديد الهمة
وشدد بيان الحركة الإسلاميةا: “وعليه فإننا نحذر الشباب كل الشباب من الوقوع في هذه المصيدة اللئيمة التي تسعى إلى إثارة النعرات الطائفية فيما بيننا وتسعى لجعل كلمتنا كلمات وموقفنا مواقف وكل منا يغني على ليلاه. من هنا من موقع المسؤولية ندعو أنفسنا في الحركة الإسلامية وكافة الأحزاب والحركات ومركبات لجنة المتابعة لأخذ دورها الفعال وتجديد همتها ضمن “لجنة مناهضة الخدمة العسكرية والمدنية وكافة أشكال التجنيد والتجند” التابعة للجنة المتابعة العليا للجماهير العربية” الى هنا نص البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.