شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نصائح للعناية ببشرة طفلك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 نوفمبر, 2012 | القسم: الأطفال

لا يوجد أرق من بشرة الرضيع، وأنعم وأحلى وأروع ملمساً لكن رقتها، تحديداً، تجعلها أكثر عرضة لجملة مؤثرات خارجية سيئة .
هل ينبغي استخدام مستحضرات خاصة بالأطفال؟ لبشرة الطفل خصائص محددة، منها عدم سُمك القشرة الخارجية، وقلة عُمق الطبقة الدهنية .

ومن تداعيات ذلك تصبح البشرة قابلة للجفاف أكثر، والأهم تمتص بسهولة وبسرعة كل ما يوضع عليها من مساحيق أو كريمات فإن كانت موادَّ غير مناسبة للرُّضع، قد تؤدي إلى خدش البشرة إلى ذلك، فنسبة مساحة بشرة الطفل عالية بالقياس إلى وزنه، 6 مرات أكثر من نسبة مساحة بشرة البالغ مقسومة على وزنه و شدة نفاذ المستحضر في بشرة الطفل 6 مرات أعلى مما هي عليه في بشرة البالغ وعدا عن التداعيات على البشرة .
ثمة احتمالات أكثر خطورة: الطفل معرّض للتسمم أكثر بسبب عدم اكتمال نمو أعضاء التنقية وإزالة السموم (الكليتين والكبد)، ونظام المناعة, لذلك ينبغي توخي بالغ الحذر قبل دلك بشرة الطفل بمستحضرات، والحرص على تفادي بعضها تفادياً مطلقاً، كتلك التي تضم مركبات إيثانول، والمذيبات والمنظفات والملوِّنات ومواد الحفظ .
أفضل المستحضرات لتحميم الطفل :
بالنسبة إلى الطفل، يمثل الحمام وقت سعادة واسترخاء, لذا، ينبغي استبعاد المواد المنشطة والصابون الحاد، وكل ما من شأنه إرغاء ماء التحميم برغوة كثيفة فهذه سهلة النفاذ عبر بشرته الرقيقة.
وإن أصررت على تنعيم ماء الحمام، فكري في إضافة كمية ضئيلة من الحليب كامل الدسم. لكن، يُفضل تفادي زيوت الحمام، إذ من شأنها جعل المغطس زلقاً.
تنظيف مؤخرة الرضيع :
تنظيف تلك المنطقة الحساسة من جسد الطفل الغض مهمة إذ ينبغي إنجاز تلك المرحلة بعناية، مع شطف هادئ ومستفيض بالماء، وتنشيف غير خشن، بالضغط ضغطاً خفيفاً على المنشفة، بدلاً من تمريرها أفقياً على البشرة كما يمكن الاستعانة بـجيل تنظيف خاص، خال من الصابون، أو كريمات ترطيب وبعد أن تنشف بشرة الطفل تماماً، يمكنك دهنها بطبقة من كريم حماية يضم مركب أكسيد الزنك (القصدير) فهذه الكريمات، لكونها عازلة، تحفظ بشرة الرضيع من إدراره وفضلاته، لاحقاً بعد أن تلبسيه الحفاضة وتتركيه ينام.
ماذا عن التعطير؟
طبعاً، من الرائع للوالدين أن تعبق من طفلهما روائح زكية لكن، للأسف، تضم معظم العطور نسبة من الكحول، وهو من ألد أعداء بشرة الطفل لذا إن رغبت في تعطير طفلك، استخدمي ماء زهر، أو أي عطر لا يضم أي كحول، وما يسمى ماء التعطير لذلك لا تضعي سوى قطرات قليلة خلف أذنيه، وعلى عنقه، أو حتى راحتي يديه والطفل، نفسه، يَستحسن الانتعاش الذي تؤمنه تلك العطور الخالية من الكحول .
أما عن الكريمات والمستحضرات الأخرى الخاصة بالأطفال، فابحثي دوماً عن تلك المكتوب عليها خالية من العطور، أي لا تضم رائحة أخرى غير رائحة المستحضر الطبيعية.
لكن، حذار فالكثير من المصنعين يلعبون على الكلمات، ويبيعون أحياناً مستحضرات تضم عطوراً مع ذكر عبارات توحي بالعكس ينبغي التأكد، وقراءة المحتويات بدقة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.