شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

إتهام شرطيين يهوديين من حرس الحدود بالإعتداء على شاب عربي في القدس وتقديم إفادات كاذبة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

عممت النيابة العامة في لواء القدس بيانا وصلت عنه نسخة الى موقع هسا جاء فيه أن “قسم التحقيقات مع أفراد الشرطة قدم اليوم الإثنين لمحكمة الصلح في المدينة لائحة إتهام ضد يهوديين إثنين خدما في شرطة الحدود في منطقة القدس القديمة، بحيث تنسب لهما تهمة الإعتداء الذي يسبب إصابات بالغة والتشويش على المجريات القضائية وتقديم إفادات كاذبة، وذلك بعد التحقيق معهما في وحدة ماحاش في القدس” كما جاء في البيان.
ظروف الحادث
وتابعت النيابة العامة في بيانها: “المتهمان التقيا بالمجني عليه رأفت عجلوني في المدينة وأخذاه الى المقبرة القريبة وهناك ضربه المتهم الأول بسلاح المتهم الثاني ما أدى الى إصابته بجروح في وجهه وراح ينزف، كما أن المتهمين قررا تقديم إفادة كاذبة بعد توقيف رأفت عجلوني وقاما بتأليف قصة كاذبة تشرح ظروف الحادث بهدف إفشال التحقيقات معهما والتشويش على الإجراءات القضائية ضدهما، بحيث حققت الشرطة مع المجني عليه بادعاء أنه اعتدى على أفراد الشرطة وقام بإهانة عامل جمهور وذلك بسبب الإفادات الكاذبة التي قدمها المتهمان” كما جاء في البيان.
تفاصيل لائحة الإتهام
وجاء في لائحة الإتهام كما وصلت عنها نسخة الى هسا : “التقى المتهمان بالمجني عليه يوم 28.10.10 قرابة الساعة التاسعة إلا خمس دقائق في القدس، بحيث توجه المتهم الثاني للمجني عليه وطلب منه بطاقة الهوية، بعدها طلب منه مرافقته لتفتيش أغراضه، فاصطحباه الى المقبرة القريبة، وعندها اعطى المتهم الثاني سلاحه من نوع بندقية إم 16 للمتهم الأول حتى يتسنى له تفتيش جسم المجني عليه” كما جاء في البيان الذي أضاف: “خلال التفتيش وقع جدال بين المتهم الثاني ورأفت عجلوني بخصوص كيفية تفتيشه وعندها قام المتهم الأول بضرب المجني عليه بالسلاح على وجهه ما أدى الى إصابته، وبعدها أوقفا عجلوني واقتاداه الى الشرطة في القدس القديمة بشبهة الإعتداء على أفراد الشرطة وإهانة عامل جمهور بسبب إدعاءات كاذبة” كما جاء في البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.