شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسرائيل تلقي مناشير تحذيرية على غزة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

افادت مصادر فلسطينية بان طائرات إسرائيلية قامت اليوم الاثنين بالقاء مناشير على مناطق مختلفة من قطاع غزة تتوعد المواطنين الفلسطينيين بالرد على اطلاق الصواريخ على النقب، وطالبت المناشير التي القيت بكثافة جنوب القطاع بالابتعاد عن المناطق الحدودية وعدم الاقتراب من منطقة الجدار، وحذرت المناشير السكان في المنطقة وابلغتهم بان نشطاء “الارهاب” يستغلون المناطق الماهولة بالسكان والمناطق السكنية المدنية للاختباء والدفاع عن ذاتهم من عمليات الجيش وبذلك يشكلون المخاطر على حياة السكان المدنيين. وتسود أجواء من الترقب في صفوف الشارع الغزي تحسبًا من تصعيد إسرائيلي متوقع بعد في ظل استمرار الغارات الاسرائيلية وما يعقبها من قصف صاروخي لمناطق مختلفة من النقب، حيث سقطت بغضون الساعات الاخيرة حوالي 18 قذيفة على النقب.

عقب غارات على غزة وصواريخ على الجنوب: البردويل لن نسمح بتحول غزة لورقة انتخابية إسرائيلية

وأصيب صباح اليوم الإثنين، مواطن بشظايا صاروخ أطلقته طائرة حربية إسرائيلية على أرض زراعية في منطقة الكرامة شمال غرب مدينة غزة. وأفادت مصادر صحفية بأن طائرة من نوع إف16 أغارت على أرض زراعية ما أدى إلى إصابة المواطن بجروح، إضافة إلى إحداث أضرار كبيرة في المنطقة.

وكانت طائرات الاحتلال أغارت في ساعة متأخرة من الليلة وفجر اليوم الإثنين، على مناطق متفرقة من قطاع غزة. وأفادت مصادر اعلامية بأن طائرات حربية من نوع ‘إف16′ استهدفت في الغارة الأولى قبيل منتصف الليل، منزلاً قيد الإنشاء شرق مخيم البريج وسط القطاع ما أدى إلى تدميره، فيما استهدفت في الغارة الثانية موقعا في محيط محررة ‘نتساريم’ المخلاة جنوب حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة. وأضافت المصادر: إن الغارة الثالثة استهدفت موقعا في محافظة خان يونس جنوب القطاع بينما استهدفت الغارة الرابعة موقعا في بلدة بيت حانون شمال القطاع دون أن يبلغ عن إصابات في هذه الغارات.

من جهتها نقلت صحيفة هارتس العبرية على موقعها الالكتروني صباح اليوم الاثنين ان نحو 18 صاروخا فلسطينيا سقطت فجر اليوم والليلة الماضية على جنوب اسرائيل في تصعيد وصفته مصادر اسرائيلية بالخطير. واوضحت الصحيفة ان الصواريخ جميعها وقعت في مناطق مفتوحة ولم تؤدي الى اصابات او اضرار .

كما نقلت الصحيفة عن مصدر عسكري قوله ان الغارات للطيران الاسرائيلي استهدفت مواقع عسكرية لتدريب المسلحين الفلسطينين شمال وجنوب القطاع.

البردويل: لن نسمح بتحول غزة لورقة انتخابية إسرائيلي

وردت حركة حماس على التصعيد الاسرائيلي بالتاكيد جاء على لسان القيادي بحماس صلاح البردويل أن العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة يمثل دليلاً واقعيًا على عدم التزام الاحتلال بالتهدئة،مشيراً إلى أن المقاومة من خلال خبرتها بطبيعة الاحتلال اتخذت قرارًا بالرد على كل عدوان على الشعب الفلسطيني.

وقال البردويل: “العدو الإسرائيلي دائما يجس النبض ولا يلتزم بأي تهدئة،فهو يعتقد أنه متفوق على غيره في كل شيء، والتهدئة عنده تعني التهدئة من طرف واحد، أما يدهم فتبقى مطلقة لفرض حالة من الخنوع والاستسلام على الشعب الفلسطيني وعلى الأمتين العربية والإسلامية، وعندما ترد المقاومة على أي عدوان يتحدثون عن إرهاب”.

وأضاف” ما يجري من عدوان إسرائيلي على قطاع غزة يدخل في إطار سياسة جس نبض المقاومة، وقال: “منذ ليلة أول أمس عند استشهاد أحدعناصر كتائب القسام توغلوا في قطاع غزة، وعندما ردت المقاومة لم يستوعبوا ذلك فعمدوا أيضا لاستهداف مجموعة أخرى من كتائب القسام”.

وأوضح لو أن الاحتلال شعر بأن المقاومة لا ترد فإن ذلك سيدفعه إلى التصعيد وتنفيذ العديد من الاغتيالات، ولقد أخذت المقاومة خبرة جيدة، أن السكوت على العدوان هو تجريء للاحتلال على اقتراف المزيد من الجرائم بحق شعبنا، ولذلك قرارها أن لا تفوت على العدو أي عدوان إلا وترد عليه، علما بأن ما يقوم به الاحتلال هو حرب سياسية وإعلامية تدخل في إطار التنافس الانتخابي الإسرائيلي، ونحن لن نسمح بأن تتحول غزة إلى ورقة انتخابية إسرائيلية”.

كتائب القسام تتبنى الرد على الغارات الاسرائيلية

من جهتها تبنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” الليلة (29/10) قصف مواقع الاحتلال العسكرية المحيطة بقطاع غزة برشقات من القذائف الصاروخية رداً على العدوان الصهيوني . وقالت كتائب القسام أن مجاهديها تمكنوا في ساعات مبكرة من صباح اليوم الاثنين 29/10/2012م بعون الله تعالى من قصف مواقع الاحتلال العسكرية المحيطة بقطاع غزة برشقات من القذائف الصاروخية . وأكدت كتائب القسام أن استهدافها لمواقع العدو الصهيوني جاء رداً على العدوان الصهيوني المتواصل على القطاع . كما وقصفت ألوية الناصر صلاح الدين صباح الأحد بأربعة صواريخ مدينة بئر السبح جنوب فلسطين المحتلة، دون أن يؤدي ذلك إلى وقوع أي إصابات أو أضرار .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)