شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مورينيو يهاجم الصحافة دفاعاً عن ايسيان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 أكتوبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

هاجم البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الصحافة الإسبانية دفعاً عن الغاني مايكل ايسيان لاعب وسط فريقه وذلك خلال أقصر مؤتمر صحفي يظهر فيه الندرب “الداهية” عقب فوز النادي الملكي على مضيفه ريال مايوركا الأحد بخماسية نظيفة.

وقال مورينيو في حديث للصحفين عقب الفوز الكبير للناد الملكي “قبل عامين شنت الصحافة هجوماً لاذعاً على سامي خضيرة ووصفته بالحزمة، والآن الصحافة تشيد بأداء خضيرة، أنا لا أهتم لما تقول الصحافة، ايسيان لاعب مهم لي وهو يلعب حسب ما أريد، ويعطي (ايسيان) في الملعب بنفس العقلية التي قرر فيها مغادرة تشيلسي إلى ريال مدريد.

وكانت الصحافة الإسبانية هاجمت النجم الغاني بسبب المستوى الباهت الذي ظهر فيه في مركز الظهير الأيسر خلال مباراة بوروسيا دورتموند الألماني في دوري أبطال أوروبا والتي خسرها ريال مدريد 2-1 الأربعاء الماضي.

وأشاد “مو” بفوز ريال مدريد بخماسية نظيفة على ريال مايوركا، لكنه أكد أن فريقه لم يصل بعد مستوى الموسم الماضي قائلاً: “نسير في خطى إيجابية رغم سقوطنا في دوري الأبطال، نحن نكسب المباريات لكننا لا نلعب بنفس أسلوبنا الموسم الماضي”، مضيفاً: “لقد سجلنا من الفرصة الأولى وهذا سهل الأمور علينا لتحقيق فوز مريح على مايوركا”.

وأكد مورينيو على أن فارق النقاط عن برشلونة غير مقلق، مشيراً إلى أن الليغا لا تزال في بدايتها “نحن نشق طريقنا، في العام الماضي كان فارق النقاط عشرة في شهر مارس/آذار ومع ذلك شعرنا أن احتمالات واردة ولم ينتهي الدوري بعد، الآن الفارق 8 ونحن في شهر أكتوبر/تشرين الأول، لا بد من النظر إلى المنافسين لكن علينا الفوز والقيام بعملنا”.

وستزيد متاعب ريال مدريد بسبب الغيابات بعد تلقى تشافي الونسو الإنذار الخامس أمام مايوركا وهو ما أشار إليه مورينيو عندما قال: “لدينا العديد من الإصابات والغيابات وغياب الونسو سيفاقم المشاكل”.

ويحتل ريال مدريد المركز الرابع في الليغا برصيد 17 نقطة، وسيخوض مباراة الأربعاء في كأس الملك أمام ديبورتيفو الكوياتو.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.