شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

نيجيريا: مقتل وإصابة العشرات في انفجار سيارة مفخخة وهجوم انتحاري على كنيسة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 28 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قتل نحو 10 أشخاص وأصيب العشرات في هجوم انتحاري على كنيسة في نيجيريا وتلته أعمال عنف انتقامية قامت خلالها مجموعة من المسيحيين الغاضبين بإحراق رجل حي. ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها، لكن الشبهات تحوم حول جماعة “بوكو حرام”. وقال مسؤولون نيجيريون إن سيارة مفخخة انفجرت في كنيسة شمالي نيجيريا اليوم الأحد (28 أكتوبر/ تشرين الأول 2012) ما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص وإصابة كثيرين آخرين. وقال قائد الشرطة أولوفيمي أدينايكي إن انفجارا استهدف كنيسة سانت ريتا الكاثوليكية في مدينة كادونا /200 كيلومتر شمال أبوجا/ خلال قداس الصباح. وقال المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ يوشوا شعيب إنه تأكد من مقتل ثمانية أشخاص وإصابة ما يزيد على 100 آخرين بجروح.


كما نقلت وكالة فرانس برس عن موسى علاء الله المنسق الإقليمي في الوكالة الوطنية للطوارئ قوله “حتى الآن لدينا ثمانية قتلى و145 جريحا في تفجير استهدف الكنيسة”، مؤكدا أن الانتحاري ضمن القتلى. وقال السكان إن المهاجم صدم بسيارته كنيسة سانت ريتا ما أدى إلى انفجار هز حي مالالي في مدينة كادونا التي شهدت موجة من أعمال العنف الدموية التي ألقيت مسؤوليتها على جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.
برك دماء
وذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أنه وعلى اثر التفجير خرج عدد من الشباب المسيحيين إلى شوارع مدينة كادونا وهم يحملون السكاكين والعصي ومستهدفين أي شخص يعتقدون أنه مسلم، مع اندلاع موجة جديدة من الغضب بسبب التفجيرات المتكررة التي استهدفت كنائس خلال الأشهر الماضية. وأقدم الشبان على ضرب سائق دراجة أجرة بالقرب من الكنيسة، ثم وضعوا دراجته فوقه وسكبوا عليه البنزين قبل إضرام النار فيه، بحسب مراسل فرانس برس الذي شاهد الحادث. مراسل فرانس برس نفسه قال إنه شاهد جثتين على جانب طريق وسط برك من الدماء.
هجمات مشابهة
ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها على الفور عن عملية التفجير، إلا أن جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة أعلنت مسؤوليتها عن هجمات مشابهة في الماضي وهاجمت عددا من الكنائس بقنابل وأسلحة منذ أن صعدت من حملتها ضد المسيحيين العام المنصرم.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.