شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية: اصابة بالغة لصبي نتيجة اللعب بالمفرقعات النارية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

علم مراسل موقع هسا ان صبيا من مدينة باقة الغربية قد اصيب مساء اليوم بإصابة بالغة في يده نتيجة انفجار المفرقعات النارية اثناء لهوه بها في الشارع الأمر الذي أدى لبتر اصابعه.

وقد تم نقله الى مركز النور الطبي في المدينة حيث تم اجراء الاسعافات اللازمة ومن ثم تم نقله لمستشفى هيلل يافه لإستكمال العلاج.

ونحن بدورنا ندعو جميع الأهالي لاتخاذ كافة وسائل الحذر وعدم ترك اولادهم يلهون بالمفرقعات النارية التي قد تؤدي لكارثة هم في غنى عنها.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (10)

  1. بقاويه |

    ليلة العيد كانت ليلة فوضى يا ريت كل الاهل يديرو بالهم على اولادهم انا وانا ماشيه في السياره في ولد اتصاوب في عينه بسبب المفرقعات بلزمش هاي الفوضه

  2. الالعاب الناريه بين خسارة الارواح وهدر الاموال

    أعتاد البعض التعبير عن فرحته في المناسبات الاجتماعية المختلفة بإطلاق الألعاب النارية، سواء على مستوى الأفراد والأطفال خاصة، أم على مستوى الدول التي اعتادت تنظيم احتفالاتها مستخدمة الألعاب النارية . وعلى قدر جمال وبهجة هذه الألعاب يكون خطرها وأضرارها .

    أن مخاطر الألعاب النارية كبيرة جداً، وفي حالات كثيرة تؤدي إلى حدوث حروق وتشوهات مختلفة، وقد تؤدي إلى حدوث عاهات مستديمة، بالإضافة إلى اندلاع الحرائق في المساكن والمخازن وإحداث أضرار جسيمة اقتصادية وبيئية. كذلك استخدام الألعاب النارية بطريقة غير رسمية ومنظمة تثير الفوضى وترعب الأطفال وتترك آثاراً نفسية لديهم.
    من الضروري بث التوعية الاجتماعية في الأسرة بمخاطر الألعاب النارية على أبنائها، وتوضيح ذلك لهم، وتوجيه الأطفال بالابتعاد عن استخدامها وعدم تداولها، مؤكداً انه يقع على الأسرة دور متابعة أبنائهم وردعهم عن استخدام هذه الألعاب ومحاسبتهم على كيفية إنفاق النقود .
    ان استخدام الألعاب النارية من الظواهر السلبية، التي لابد من منعها، ومعاقبة المحال التي تروج لمثل هذه البضائع، في المقابل يمكن إعطاء الأطفال والشباب الذين يحبون هذه الألعاب الفرصة لاستمتاعهم بذلك من خلال تنسيق منظم ومقنن من قبل الجهات المعنية في ساحات كبيرة في جو واحتياطات أكثر أماناً .
    ومن العجيب أن نسمع، ونرى كل سنة أضرار الألعاب النارية، ونقرأ الكثير من المقالات التي تتناول الألعاب النارية، وتذكر عواقبها وآثارها الناتجة عن لعب الأطفال الصغار والشباب بها، ومع ذلك لا يرتدع من الناس إلى القليل، ولا يتعظ إلا الإنسان العاقل أو من مرت عليه مثل هذه الأحداث حفظنا الله منها جميعاً.
    مشكلة الألعاب النارية هي مشكلة مجتمعية وليست مشكلة أفراد ،ولذلك فإن علاج هذه المشكلة ومواجهتها يتطلب تظافر الجهود الفردية ،والجماعية علي المستويين الرسمي والتطوعي وللوصول الي نتائج إيجابية يجب التركيز علي الأسباب الجوهرية للمشكلة والابتعاد تماما عن التركيز علي الأعراض المصاحبة للمشكلة ، عند التدخل لعلاجها .ويجب الأخذ في الاعتبار أن علاج المشكلة لن يكون بين عشية ،وضحاها ،وإنما قد يستغرق زمنا طويلا ..والايعازالى الجهات المختصة بمنع بيع المفرقعات وتشديد العقوبات على المحلات التي تبيعها لأنها تتسبب بالضرر للأطفال الذين لا يدركون حقيقة أخطارها و أن الرغبة في تحقيق الربح يؤدي ببعض التجار إلى بيعها دون النظر في ما قد تسببه هذه المفرقعات من أضرار لأبنائهم .
    لذلك ينبغي علينا – أفراداً وأسراً ومجتمعات – تكاثف الجهود والتعاون على البر والتقوى، والحرص على التناصح وتوعية الشباب، وتحذيرهم صغاراً وكباراً من الشر، وحفظهم من السلوكيات السيئة حتى نستطيع أن ننشئ أجيالاً فاضلة تنشد الخير، وتخدم الدين والوطن وأن نبتعد -جميعاً- عن السلوكيات الخاطئة والمظاهر السيئة وأن نحرص على الوعي الحضاري، حتى نقدم الصورة الحضارية والمشرقة لهذا الوطن الغالي ومواطنيه .
    وفي الختام ارجوا من موقع هسا النشر وكل عام وانتم بالف خير

  3. بيقاوية |

    لا حول ولا قوة الا بالله
    حرام نتمنى الشر للغير بس بندعي انه ربنا يهديهم ويلاقو طرق امنة وحلوة يحتفلو فيها بالعيد ..
    الله يقيمهم بالسلامة بس ذكرى صعبة راح تبقى معهم طول عمرهم

  4. فاعلة خير |

    صراحة العالم مش سائلة لا عن اولادها ولا عن بناتها الليلة بكت ليلة بتخزي من الاخر ويا ريت لو كل اهل يديروا بالهم على اولادهم افضلهم والبنات ميطلعوش يمشوا لحالهم!!!!! لأنه ليلة شياطين بكت ليلتتنا بالبلد!!!

  5. عليوم لونه عشرين ولد ليصير فيهم هم عشان الأهل اشوي يسإلو عن أولادهم وين الاولد لسلعه وحدي بره عشان ما في مساويه عالم ما بتخلف الله اشو خاص كل عيد نفس الأشي