شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

فيديو : شالكة ينتزع الفوز من اقدام الانجليزي ارسنال ( 2-0 )

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012 | القسم: رياضـة

قفز شالكة الألماني إلى صدارة المجموعة الثانية لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم حينما تغلب على المتصدر السابق أرسنال الإنجليزي بهدفين نظيفين في المباراة التي أقيمت على استاد الامارات شمالي العاصمة الانجليزية لندن لحساب الجولة الثالثة والاخيرة من مرحلة الذهاب لدور المجموعات في المسابقة الأوروبية الأغلى.

وانتظر الفريق الالماني حتى ربع الساعة الأخير من المباراة ليسجل هدفين صاعقين بواسطة الثنائي الهولندي كلاس يان هونتلار (76) وابراهيم افيلاي (86) ويظفر بالنقاط الثلاث في مباراة كان نجمها الأول البروفي جيفرسون فارفان جناح شالكة الذي قدم هدية (مسمومة) للفرنسي ارسين فينجر مدرب (الجنرز) الذي احتفل قبل يومين بعيد ميلاده الثالث والستين وهو الذي حضر مواجهة الليلة من المدرجات إنفاذاً للعقوبة المفروضة عليه من الاتحاد الاوروبي لكرة القدم.

ورفع الفوز رصيد شالكة الى سبع نقاط في صدارة المجموعة الثالثة بفارق نقطة واحدة عن ارسنال الذي تراجع الى المركز الثاني وبات بحاجة ماسة الى مراجعة حساباته الاوروبية والمحلية في آن ،لتصحيح مسيرة الفريق العريق في وقت مبكر قبل استفحال الامور.

وقدم الفريقان عرضا متوسطا في الشوط الاولى من اللقاء التي انحصر فيها اللعب في منتصف الملعب معظم الاحيان في ظل الحرص الشديد من كلا الطرفين على السيطرة على منطقة المناورة ،ورغم أن ارسنال كان الاكثر استحواذا على الكرة وصاحب المبادرة في تهديد مرمى اونيرستال ،الا ان شالكة سرعان ما دخل في اجواء المواجهة واتيحت له أكثر من فرصة خطيرة لم يحسن استثمارها.

فريق المدرب الفرنسي العجوز ارسين فينجر اعتمد على طريقة 4/3/3 من خلال الدفع بالثلاثي الهجومي بودولسكي وجيرفينو وكازرولا في الواجهة الامامية وباسناد واضح من رامسي وارتيتا واندريه سانتوس ،وشكلت الميسرة مصدر رزق لهجمات (الجنرز) من خلال التفاهم المميز بين بودولسكي وسانتوس،ومن الميسرة تحديدا ارسل النجم الالماني كرة عرضية موزونة نحو الايفواري جيرفينيو الذي لم يسحن التعامل معها فسدد الكرة بجوار القائم وسط مضايقة الدفاع الالماني (10).

شالكة تعامل بهدوء مع حماس اصحاب الارض ،من خلال تكثيف التواجد في منطقة الوسط عبر طريقة 4/5/1 ،مع انضمام الثنائي فارفان وافيلاي للمقدمة لتشكيل جبهة هجومية ضاغطة الى جانب هونتلار لفك الحصار المفروض عليه من الثنائي الدفاعي فيرمالين وميرتساكر،وكاد افيلاي يضع الضيوف في المقدمة حينما تسلم بينية فارفان وتجاوز الحارس مانوني لكنه تعرض للاعثار وتلقى بطاقة صفراء بحجة التمثيل في حالة مثيرة للجدل.

استفزت الهجمة المباغتة للفريق الالماني قدرات لاعبي الارسنال الذين استعادوا سيطرتهم على مجريات اللعب ،وظلت الميسرة كلمة السر في هجمات (الجنرز) فمرر بودولسكي كرة عرضية مثالية مرت امام الجميع ولم تجد من يغمزها في الشباك ،ثم انفرد جيرفينيو من الميسرة ايضا لكنه تباطأ في التصرف بالكرة ما اتاح الفرصة للمدافعين من اجل استخلاص الكرة .

وظهر الاسباني المتألق في (البريمير ليج) كازرولا في الصورة وسدد قذيفة قوية من خارج المنطقة ارتطمت بالمدافعين وتحولت لركنية ،قبل ان يتراجع مردود الارسنال بصورة تدريجية ما سمح لشالكة بالتقاط انفاسه والتقدم بالعديد من الكرات نحو مرمى منافسه كان ابرزها عرضية الياباني اوشيدا التي أطاح بها هونتلار بغرابة شديدة وهو على فوهة المرمى ،لتبقي الشباك نظيفة مع نهاية الشوط الاول.

ومع بداية الشوط الثاني عمد الهولندي هوب ستيفنس مدرب شالكة إلى تجديد دماء تشكيلته باشراك الامريكي جيرمان جونس بدلا من ماركو هوجر،وحملت بداية الشوط نشاطا هجوميا لافتا لكلا الفريقين ،حيث شكلت عرضية الفرنسي كوركن خطورة على مرمى شالكة قبل ان يبعد المدافعون الكرة في التوقيت المناسب ،ليرد فارفان (نجم المباراة) بهجمة منسقة من الميمنة ويرسل كرة بالمقاس نحو ماتيب لكنه سددها فوق العارضة.

لكن البداية الهجومية الصاخبة للشوط الثاني سرعان ما خفت وهجها تدريجيا في ظل تشديد كلا الطرفين الرقابة على مفاتيح لعب الطرف الآخر ،لكن الافضلية النسبية كانت لمصلحة الضيوف خصوصا في ظل النشاط الواضح لفارفان في الميمنة و انطلاقات افيلاي من الميسرة التي تسببت بمتاعب واضحة للاعبي الارسنال الذين نالوا البطاقة الصفراء في مناسبتين متتاليتين بعد اعاقة النجم الهولندي ذي الجذور المغربية!!.

وفي الوقت الذي فطن فيه الفرنسي فينجر أن فريقه يلعب على أرضه ووسط جماهيره وزج بمواطنه جيرو بدلا من جيرفينيو لبث الروح في هجوم فريقه كان الهولندي هونتلار يترجم افضلية شالكة بهدف مباغت حينما استقبل كرة عالية وسددها مباشرة من داخل المنطقة لتمر من تحت الحارس هدفا صاعقا لجماهير الارسنال في الدقيقة 76.

شعر (الجنرز) بالحرج بعد أن تلقفت شباكهم الهدف ورمى فينجر بآخر أوراقه الهجومية حينما زج بكل من ارشافين وكانبري بدلا من بودولسكي و حينيكسون ،وامتد اصحاب الارض بكثافة نحو المواقع الامامية بغية ادراك التعادل لكن هجماتهم المتلاحقة افتقدت الى التركيز المطلوب امام مرمى شالكة وسط تماسك دفاعي ألماني متميز ساهم في تأمين الحماية لمرمى الضيوف.

وفيما كانت جماهير استاد الامارات تنتظر تعديل النتيجة ،كان للبيروفي فارفان رأي آخر حينما قاد هجمة معاكسة من الميمنة وارسل كرة عرضية موزونة نحو افيلاي الذي اسكنها السباك بسهولة في الدقيقة 86 مسجلا هدفا ثانيا أجهز به على طموحات ارسنال لتعديل النتيجة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.