شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشيخ النائب إبراهيم صرصور يشارك في إجتماع لجنة المتابعة لمناقشة مشروع إقامة مدينة حريش في وادي عارة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

إستجابة لدعوة لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية ، وبمبادرة من اللجنة الشعبية في وادي عارة ، شارك الشيخ إبراهيم صرصور رئيس حزب الوحدة العربية/الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير، في الإجتماع الذي عقدته اللجنة في مكتب رئيس مجلس “بسمة” ، لبحث آخر التطورات في ملف مدينة ” حريش ” المثير للجدل ..
شارك في الإجتماع إضافة إلى الشيخ صرصور ، السيد محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة والسيد زيدان بدران رئيس مجلس ” بسمه ” ، النائب الدكتور حنا سويد ، السيد رامز رئيس بلدية الناصرة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات العربية ، السيد مرسي أبو مخ رئيس بلدية باقة الغربية ، السيد نزيه مصاروة رئيس بلدية كفر قرع ، السيد أحمد ملحم رئيس اللجنة الشعبية/وادي عارة ، السيدة سهاد بشارة من مركز عدالة ، والمهندسة عناية البنا من ” مركز التخطيط البديل ” ، وعدد من المختصين وممثلي البلدات في منطقة وادي عارة .

بدأ الإجتماع بقيام السيد أحمد ملحم بعرض أخر المستجدات بخصوص مشروع حريش والذي يشمل في المرحلة الأولى بناء نحو 4634 شقة سكنية على مساحة 4100 دونم ، حيث أكد على أن الحكومة صرحت على ان المشروع مفتوح للجميع وليس مقتصراً على تسكين اليهود المتدينين كما تم الإعلان عنه في البداية .

وأكد السيد ملحم ، على أن موافقة الحكومة جعل مشروع بناء مدينة حريش مفتوحاً للجميع ، جاء بعد العمل والنضال الجماعي والمستمر ، مؤكداً على أهمية الإستمرار في النضال وتجنيد مقاولين عرب للدخول على خط المناقصة التي تم الإعلان عنها مؤخرا ، والعمل على تشجيع المواطنين العرب خاصة الأزواج الشابة تقديم طلبات رسمية لإقتناء شقق سكنية في هذا المشروع ، هو التحدي الأكبر والأخطر الذي يقف أمامنا في هذه المرحلة .

في مداخلاتهم اتفق المشاركون في الجلسة على أهمية العمل وبحكمة من أجل اللاستفادة القصوى من هذا المشروع من خلال تجنيد مستثمرين ومقاولين عرب جديين بهدف الاستثمار والبناء في المدينة ، وفتح المجال للعرب لاقتناء مئات الشقق ، وتامين أغلبية عربية فيها تحول دون تحقيق الأهداف الخفية لتهويد منطقة وادي عارة .

وأتفق الحضور أيضا على تأسيس لجنة رباعية مكونة من رؤساء المجالس الحاضرين ورئيس اللجنة الشعبية ، يكون دورها إصدار بيان توضيحي للمواطنين العرب يقدم آخر المستجدات ، وإلاخطار بكيفية العمل على تقديم طلبات رسمية واقتناء شقق سكنية في هذا المشروع ، والقيام على تجنيد المقاولين وتسجيل الراغبين في شراء الشقق في المدينة .
كما واتفقوا على أن تقوم كل بلدية بتسويق المشروع بين سكانها ، والعمل على حشد أكبر عدد من المواطنين للتسجيل من أجل السكن في المدينة المزمع إقامتها في منطقة وادي عارة.

في الختام تم الإتفاق على أن تقوم اللجنة الرباعية بتحضير خطة مفصلة لكيفية التعامل مع المشروع بأسرع وقت ممكن.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.