شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باراك ونتانياهو يهددان بالرد بشدة على عملية “كيسوفيم”..

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أشارت التقارير الإسرائيلية إلى أن مستشفى “سوروكا” في بئر السبع لا يزال يحاول إنقاذ حياة الضابط الذي أصيب صباح اليوم، الثلاثاء، في انفجار قرب “كيسوفيم” على السياج الحدودي مع قطاع غزة.

وأشارت “يديعوت أحرونوت” إلى أن الضابط زيف شيلون، وهو قائد سرية في لواء “غفعاتي”، قد أصيب بجروح وصفت بأنها خطيرة في انفجار عبوة ناسفة، وأنه فقد كف يده خلال الانفجار.

وبحسب مستشفى “سوروكا” فإن الضابط المذكور “لا يزال في حالة الخطر الشديد”.

وتابعت “يديعوت أحرونوت” أن التحقيقات الأولية في العملية كانت قد أشارت إلى أن الضابط قد أصيب عندما فتح إحدى البوابات في المنطقة وعندها وقع الانفجار. وأن تقديرات الجيش أشارت بداية إلى أنه تم تفعيل عبوة جانبية، بيد أنه لم يتم استبعاد إمكانية أن يكون الحديث عن انفجار قذيفة هاون.

وأشارت الصحيفة إلى أن قوات الاحتلال لا تزال تعمل على تمشيط المنطقة في محاولة للوصول إلى المجموعة الفلسطينية التي نفذت العملية.

وفي السياق ذاته، قال وزير الأمن إيهود باراك، في أعقاب الانفجار، إن إسرائيل تنظر بخطورة إلى العملية، وأن الجيش الإسرائيلي سوف يرد في التوقيت المناسب.

وكان رئيس الحكومة بنيامين نتانياهو قد صرح صباح اليوم أن إسرائيل سترد بشدة على العملية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.