شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

باقة الغربية: الالاف من باقة الغربية والمنطقة يشيعون فقيدهم من مسجد الصراط

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

شارك الالاف من اهالي باقة الغربية والمنطقة بتشييع جثمان المرحوم الذي لقي مصرعه بحادث طرق بالقرب من قرية زيمر والذي اسفر عن مقتل شخص واصابة اخر بجروح بالغة الخطورة .
وقد انطلقت الجنازة من مسجد الصراط بالقرب من ديوان باقة وقد تواجد في الجنازة اعداد هائلة من اهالي باقة والمنطقة الذين توافدوا لتعزية اهل المرحوم.

 

الحادث المؤسف اضغط هنا …

من موقع هسا نسأل الله ان يغفر للفقيد ذنوبه ويدخله فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان … انا لله وانا اليه راجعون

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (14)

  1. وحدة ابتعرفش الي مات بس ابتيتمنة هي اتموت بدالو |

    يا حرام اللة اصبر اهلة انا بعرفوش اوهسا انا كاعد بعيط على هاي الدنية الناس الموش املاح موش راضين اموتو بس الناس الملاح ابيوم اوليلة بموتة عليوم لو انا الي متت ولا انتي

  2. u;h |

    اولا الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة يا ربث ثانيا لرقم 7 هذا الشي مقدر ومكتوب اذا بتؤمني بالقضاء والقدر ثالثا اذا كان ضفاوي هو مش انسان مثله مثلك كفي العيشه الي همي عايشينها ربنا اخد بيد انس لانه حانت ساعته وان لله وانا اليه راجعون وربي يصبر اهله بمصابهم الجلل

  3. ولنبلوكم بشيٍ من الخوف والجوع ونقص من الاموال والأنفس والثمرات وبشر الصبرين، الذين اذا إصبتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون، أولك عليهم صلوتٌ من ربهم ورحمه وأولكهم المهتدون.صبرك الله يا اخي سامي.الصبر للآب للام والإخواه

  4. غير معروف |

    حرام شرعا
    وبدوره أكد الشيخ محمد حسن المريخي أن قيام بعض الشباب بالاستعراض بالدراجات النارية في الطريق العام حرام شرعا، لأن هذه الأفعال فيها إيذاء للنفس البشرية، وخاصة أنهم يسيرون بسرعات جنونية، مشيرا إلى أن فتوى الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله مفتي المملكة العربية السعودية السابق قد حرّمت السير بسرعات جنونية، لأن ذلك يعد انتحارا وقتلا للنفس البشرية.
    وأضاف قائلا: قيام الفرد بمثل هذه الأفعال يعد عبثا بالأرواح، وعدم تقدير للنعم، لأنه يلقي بنفسه للتهلكة وهو متعمد وكأنه ينتحر، علاوة على أنه يربك حركة المرور، ويروع الناس، من خلال قيامه بحركات استعراضية، وإتيانهم من الشمال واليمين، وترويع المسلم حرام، موضحا أن هذه الظاهرة فيها إساءة للمواطنين وتدل على الفوضوية و عدم احترام قوانين المرور.
    وأرجع المريخي السبب وراء قيام بعض الأشخاص المستهترين بهذه الأفعال إلى وجود خلل في التربية والتنشئة الاجتماعية، وبسبب الترف الزائد، وعدم تقدير النعم، قائلا: للأسف من يقوم بهذه الظاهرة ليس الصغار والمراهقون فقط ولكن قد تجد كبارا ويعرفون جيدا خطورة هذه الحركات، إلا أنهم يقومون بها ويخترقون السيارات.
    وبين أن هناك الكثير من الشباب فاقدون للوعي أو مصابون بعجز كلي بسبب هذه الدراجات.

    سيئة وغير صحيحة:
    وأضاف قائلا: يجب أن تسخر كافة الطاقات والجهود للقضاء على هذه الظاهرة الذي وصفها بالسيئة وغيرالصحيحة، وعلى الجهات المعنية سن تشريعات رادعة وعقوبات مانعة للقضاء على هذه الظاهرة، وعدم الترخيص لهؤلاء ممن يقومون بشراء هذه الدراجات النارية من أجل الترف واللعب، مشيرا إلى أن هذه الظاهرة باتت تزعج ا لسكان حيث يقوم هؤلاء الشباب بركوب هذه الدراجات والسير في الشوارع ليلا، وإزعاج السكان من خلال الأصوات التي يصدرونها بهذه الدراجات