شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مرسي يرسل خطاب لشمعون بيريز ويصف نفسه: بصديقه الوفي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

نشرت مواقع الكترونية، صورة لخطاب أرسله الرئيس المصري محمد مرسي، إلى نظيره الإسرائيلي شمعون بيريز. ويذكر أن الخطاب حمله السفير المصري الجديد، لدى تل أبيب، عاطف سالم ليسلمه إلى بيريز. ويظهر في الخطاب، توقيع باسم الرئيس محمد مرسي وتوقيع وإمضاء وزير الخارجية المصري، محمد كامل عمرو، وأيضًا توقيع رئيس ديوان رئيس الجمهورية. وجاء في نص الخطاب:

خطاب مرسي لشمعون بيريز

بسم الله الرحمن الرحيم
محمد مرسي رئيس الجمهورية
صاحب الفخامة السيد شمعون بيريز، رئيس دولة إسرائيل، عزيزي وصديقي العظيم..
لما لي من شديد الرغبة في أن أطور علاقات المحبة، التي تربط لحسن الحظ بلدينا، قد اخترت السيد السفير عاطف محمد سالم سيد الأهل، ليكون سفيرا فوق العادة، ومفوضا من قبلي لدى فخامتكم، وإن ما خبرته من إخلاصه وهمته، وما رأيته من مقدرته في المناصب العليا، التي تقلدها، مما يجعل لي وطيد الرجاء في أن يكون النجاح نصيبه فى تأدية المهمة، التي عهدت إليه فيها.

ولاعتمادي على غيرته، وعلى ما سيبذل من صادق الجهد، ليكون أهلا لعطف فخامتكم وحسن تقديرها، أرجو من فخامتكم أن تتفضلوا فتحوطوه بتأييدكم، وتولوه رعايتكم، وتتلقوا منه بالقبول وتمام الثقة، ما يبلغه إليكم من جانبي، ولا سيما إن كان لي الشرف بأن أعرب لفخامتكم عما أتمناه لشخصكم من السعادة، ولبلادكم من الرغد.
صديقك الوفي
محمد مرسي
تحريرا بقصر الجمهورية بالقاهرة
في 29 شعبان 1433
19 يوليو/تموز 2012
رئيس ديوان رئيس الجمهورية
وزير الخارجية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. qqq |

    أعادت بوابة الأهرام نشر صورة خطاب مفبرك موجه من الرئيس مرسي لشيمون بيريز بتاريخ 19 يوليو و هو الخطاب الذي نفته الرئاسة في حينها و لكن لسبب مجهول أعادت بوابة الأهرام نشره الليلة
    و تعليقا علي ذلك قال د.محمد جمال حشمت، القيادي الإخواني المعروف، إن “الصحف الإسرائيلية منذ وصول الرئيس محمد مرسي لسدة الحكم، اعتادت “الفبركة” ونسب تصريحات وخطابات لمرسي غير صحيحة”.

    جاءت تصريحات حشمت ردًا على ما نشرته بوابة الأهرام نقلا عن صحيفة “ذا تايم أوف إسرائيل” العبرية، مساء الأربعاء، لخطاب منسوب للدكتور محمد مرسي حمله سفير مصر الجديد في إسرائيل.

    وأضاف حشمت خلال تصريحات صحفية: “أنا لا أثق فيما تنشره الصحف الصهيونية بشأن مصر”، موضحًا أنه سبق لوسائل الإعلام الصهيونية أكثر من مرة نسب تصريحات وخطابات لمرسي لا أساس لها على الإطلاق.

    وتابع: “سبق لمؤسسة الرئاسة أن نفت هذا الخطاب” مشيرًا إلى أنه طالما الرئاسة المصرية نفته ولم يصدر تعقيبًا عن المسئولين الإسرائيليين فأنا على قناعة بأن هذا الخطاب “مفبرك”.

    وأضاف : “الرد على مثل هذه الإدّعاءات لدى مؤسسة الرئاسة.. والسؤال الذي أطرحه على مَن نشروا هذا الخطاب إن كان هذا الخطاب صحيحًا كما تزعم الصحف الصهيونية، فلماذا لا يخرج المتحدث الرسمي باسم الرئاسة ويعلن أن هذه الخطابات تتم في سياق العلاقات البرتوكولية بين البلدين”، مشددًا على أنه لو مثل هذه الخطابات صحيحة لأعلنت الرئاسة عنها دون حرج.

    ولفت حشمت إلى أن الجميع يعلم بأن العلاقات الدبلوماسية بين مصر والكيان الصهيوني مفروضة على القاهرة بسبب اتفاقية “كامب ديفيد”، مشيرًا إلى أن موقف الرئيس من هذا الكيان الذي اغتصب الأراضي العربية واضحًا بأن مصر ملتزمة بالاتفاقيات الموقعة بين الجانبين دون إخلال بحق مصر ودون تأثير على قراراتها.

    واختتم حشمت بالتنويه إلى أن الصحف الصهيونية تحاول استغلال السيولة السياسية في الشارع المصري لتبث الفتنة، ولتشوه صورة رئيس الجمهورية أمام شعبه، مشددًا على أن ما يحدث من تجاذبات في الشارع السياسي يخدم المصالح الصهيونية في المقام الأول.