شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بوتين يتصل بأردوغان ويهدده: اذا دخل جنديا واحدا أرض سوريا سنعلن الحرب عليك

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

اتصل الرئيس بوتين برئيس وزراء تركيا هاتفيا وقال بوتين انتبه انت تتعاطى مع روسيا وروسيا ليست سوريا وان دخل جندي تركي واحد ارض سوريا يعني انه دخل موسكو. فرد اردوغان ان لا اقبل هذا الانذار فرد بوتين ان لا اطلب اذنا للكلام بل اقول ما عندي ان روسيا جاهزة للحرب وانا لا امزح.

هذا وصرّح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن مجلس الأمن الدولي هو وحده الذي يحق له فرض قيود على مبيعات الأسلحة الروسية للخارج، وذلك في تصريحات تهدف فيما يبدو للدفاع عن الكرملين الذي تعرض لانتقادات بسبب الإمدادات التي يقدمها للحكومة السورية. ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية الرسمية عن بوتين قوله “العقوبات التي يفرضها مجلس الأمن هي وحدها التي تعتبر أساسا لتقييد إمدادات الأسلحة، وفي كل الحالات الأخرى لا يستطيع أحد استخدام أي مبرر لإملاء ما يجب أن تفعله روسيا بشأن تجارتها ومع من تتاجر”.

فرض عقوبات على نظام الأسد
وأضاف الرئيس الروسي “في كل الحالات الأخرى لا يستطيع أحد، أيا تكن الذريعة، أن يملي على روسيا أو على أي دولة أخرى، مع من وكيف تقوم بصفقات بيع الأسلحة”. وكرر بوتين التأكيد على أن روسيا وهي الحليف الأبرز للنظام السوري الذي باعته أسلحة بقيمة مليار دولار العام الماضي- تعارض العقوبات الأحادية الجانب. وقال إن “قيودا وحظرا من جانب واحد، بمعزل عن إطار مجلس الأمن الدولي، ليست معايير للقانون الدولي، خصوصا عندما تكون دوافعها سياسية”. وتأتي هذه التصريحات بعد اعتراض تركيا الأسبوع الماضي طائرة مدنية سورية كانت تقوم برحلة بين موسكو ودمشق، وتنقل كما ذكرت أنقرة “عتادا حربيا”، بينما قالت روسيا إن الشحنة “شرعية” وهي معدات لمحطات رادار. وينتقد الغرب روسيا لاعتراضها -باستخدام حق النقض (الفيتو) مع الصين- على ثلاثة قرارات لمجلس الأمن الدولي من أجل الضغط على الرئيس السوري بشار الأسد لإنهاء العنف الدائر في سوريا منذ 19 شهرا وخلف نحو 30 ألف قتيلا. وشدد الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين عقوباته على دمشق على الرغم من عدم موافقة روسيا، العضو الدائم في مجلس الأمن، التي تعارض فرض أي عقوبات على نظام الأسد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.