شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مع نور الفجر الأول، انطفأ نور الطفلة ملك كيوان

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

أفاق الوسط العربي، صباح اليوم الأربعاء، على خبر مفجع بوفاة الطفلة ملك أسامة كيوان من قرية مجد الكروم، والبالغة من العمر عامين ونصف العام، وذلك بعد صراع طويل مع المرض، وسلسلة من العلاجات والعمليات الجراحية التي خضعت لها في عدد من مستشفيات البلاد،و التي استدعت في أحيان معينة دعوة الجمهور الواسع بالتبرع لها بالدم والنخاع العظمي، وهي الدعوة التي استجاب لها آلاف المواطنين العرب.
يذكر أن معاناة ملك مع المرض خفت مؤخرا بعد أن تم إجراء عملية زرع النخاع العظمي لها، والذي تبرع به جارها حسين قداح، وقد اعتبر نجاح عملية زرع النخاع لملك خطوة كبيرة أخرى باتجاه النجاة والشفاء، إلا أن يد المنون امتدت صباح اليوم واختطفتها من بين أهلها وأحبابها جميعا على حين غرّة.

فجر اليوم خبا نور الطفلة ملك كيوان… هذه الطفلة التي أبكت الوسط العربي بأكمله، وتجند للتبرع بدمائه قبل حوالي نصف سنة من أجل إيجاد الشخص الملائم للتبرع بنخاع عظمي لها.. فجر اليوم فارقت الطفلة الحياة بعد مشوار طويل من الأمل والألم… وبعد بذل جهد كبير وإيجاد الشخص الملائم، وبعد زرع خلايا من نخاعه العظمي في جسم الطفلة وبدء عودتها للحياة، لكنها فرحة لم تدوم طويلا..

خلفية المرض:
منذ الأيام الأولى لولادة الطفلة ملك أسامة كيوان، ظهرت عليها أعراض مرض نادر الوجود في البلاد (9 حالات فقط)، وبعد المعاينة ومراجعة المشافي، تبين أنها تعاني من مرض “غوشيه”.
هو مرض نادر ويسبب إفراز كمية كبيرة من مادة “غلوكوزيل السيراميد”، التي تتراكم في الطحال والكبد والرئتين والعظام، بل في الدماغ أحيانا. وقد تبين لاحقا أن مصدر هذا الخلل هو عجز النخاع العظمي عن العمل بشكل منتظم، حيث يؤدي هذا التراكم إلى منع تلك الأعضاء من العمل بشكل صحيح.

التشييع… ظهر اليوم

هذا، وأفاد مراسلنا ان تشييع جثمانها الصغير الطاهر، سيتم عند صلاة ظهر اليوم في قريتها مجد الكروم، حيث سيوارى جسدها ثرى “مقبرة الشهداء” في القرية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)

  1. بِسْم الله الرَّحْمنِ الرَّحيمِ

    } وَبـَشِّر الصابرين الذين إذا أَصابَتْهُم مُصيبةٌ قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون{ (البقرة: 155ــ 156)

    أخي! لقد آلمني كثيراً نبأ وفاة طفلكم،ملك ولكن الحكم لله، فالرضاء بقضائه والتسليم بقدره شعار الاسلام. أسأل الله سبحانه وتعالى أن يرزقكم الصبر الجميل، وأن يجعل لكم المرحوم ذخراً للآخرة، وشفيعاً يوم القيامة,ان لله ما اعطى وله ما اخذ وكل شيئ عنده بقدر. انالله وانا اليه راجعون! اخوكم (بورين)