شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الوحام… الأسباب والعلاج

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 أكتوبر, 2012 | القسم: حمل وولادة

تتعرض بعض السيدات وخصوصا حديثات العهد بالحمل والولادة لحالات الوحام الشديد، الأمر الذي يشتكي منه بعض الأزواج أحيانا، والمسألة لدى الرجل ليست في حالات الإقياء المستمرة مثلا، بل في الطلبات الغريبة، التي قد تكون في بعض الأحيان نادرة ومستحيلة.
يقول المختصون إن 50 – 80 % تقريبا من النساء يعانين من درجة من الغثيان والاقياء الصباحي خلال الحمل وخاصة في الثلث الأول منه، مشيرين إلى أن الذروة تكون بين الأسبوع الثاني والثالث عشر من الحمل، والسبب غير مؤكد، والباحثون يعزون ذلك إلى ارتفاع هرمونات الحمل المفرزة من المشيمة، وبعض الدراسات الحديثة تؤكد علاقة الاستروجين أيضا.
وعلى الرغم من أن أسباب الوحام غير معروفة تفصيلا، إلا أن هناك عدة فرضيات اقترحت لتفسير هذه الظاهرة منها ارتفاع هرمون الحمل في الدم والتمدد السريع لعضلات الرحم والاسترخاء النسبي لنسيج عضلة القناة الهضمية التي تجعل الهضم اقل فاعلية ولفترة أطول وزيادة حموضة المعدة.
وبين المختصون أن الوحام لا يبهج المرأة الحامل، وهي تحتاج لكل مساعدة ممكنة من زوجها بالدرجة الأولى وعليه تفهم الوضع النفسي الذي تمر به زوجته ودعمها عاطفيا ومعنويا.
والوحام يكون أكثر شيوعا وحدة في الحمل الأول وهذا ناجم عن عوامل عضوية ومعنوية، فالمرأة في الحمل الأول اقل استعدادا لزيادة الهرمونات والتغيرات الأخرى عن تلك التي سبق لها الحمل، وكذلك فالحوامل للمرة الأولى أكثر عرضة للقلق والخوف الذي يسبب اضطرابات معديّة أكثر من النساء اللواتي سبق لهن الحمل.
وهناك حالات شاذة في الوحام كأكل مواد غريبة مثل الثلج والتراب والورق والطبشور وهي عادة ما ترافق حالات فقر الدم بسبب نقص الحديد.
وهناك الكثير من الطرق التي تعمل على التقليل من أعراض الوحام مثل الإكثار من السوائل وتناول مواد صلبة تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل الفاكهة والخضار الطازجة وتناول الفيتامينات فهي تساعد على فتح الشهية وتخفيف الشعور بالغثيان وتجنب النظر أو تذوق أو شم الأطعمة التي تسبب الشعور بالغثيان وتناول الطعام على شكل وجبات صغيرة في أوقات متقاربة والحصول على قسط وافر من النوم والراحة.
للنساء: مع كل ما ذكرناه، نعيد التأكيد أن أسباب الوحام بشكل تفصيلي أمر محير للعلماء حتى الآن، ولن تنتهي حالات الوحام بإتباع النصائح المذكورة، أو حتى نصائح الأمهات والجدات، لكنها قد تقلل نوعا ما من شدتها وصعوبتها.
للرجال: الوحم أمر خارج عن إرادة المرأة، بدلا من الامتعاض والشكوى، تحمل هذا الوحام ففترة ليست بالكبيرة أطلاقا قياسا بوجود مولود قادم سيحمل اسمك لعمر مديد
صحة المرأة

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.