شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الام المكتئبة تسبب السمنة لأطفالها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 أكتوبر, 2012 | القسم: الأطفال

كشفت دراسة أمريكية حديثة النقاب عن أنّ الأمهات الفقيرات أو اللواتي يعانين من الإكتئاب، يملن إلى إطعام أطفالهنّ أكثر من حاجتهم، ما يؤدي إلى زيادة في الوزن عند الأطفال.
وذكرت وسائل اعلام امريكية، أنّ باحثين أمريكيين من جامعة نيويورك، توصلوا إلى أنّ الأمهات اللواتي يعانين من الفقر أو الإكتئاب النفسي يتجهن إلى إطعام أطفالهنّ أكثر من حاجتهم عبر زيادة الحبوب إلى الحليب، ما يؤدي إلى زيادة في الوزن عند أطفالهن.
هذا وقد شملت الدراسة 254 من الأمهات ذوات المداخيل المحدودة، بخاصة في العائلات من أصل إسباني، وتبيّن أنّ 24% من الأمهات تضفن الحبوب إلى حليب الأطفال، وتتضاعف النسبة 15 مرة عند اللواتي يعانين من الإكتئاب.
وقالت معدّة الدراسة، الدكتورة كانديس تايلور لوكاس، من كلية الطب في جامعة نيويورك: “إنّ الكآبة منتشرة جدا لدى الأمهات ذوات المداخيل المحدودة، ما يصعّب عملية الإلتزام بممارسات مفيدة اتجاه الأطفال”.
وتابعت لوكاس: “أنّ النتائج التي توصلنا إليها في دراستنا مقلقة جدا؛ لأنها تشير إلى أنّ الأمهات اللواتي يعانين من الكآبة يتجهن أكثر من غيرهنّ إلى إضافة الحبوب إلى حليب أطفالهنّ، ما قد يزيد من إحتمال تعرّض هؤلاء للسمنة”.
وأشار المصدر إلى أنّ الأمهات العازبات والأمهات اللواتي يشعرن أنّ أطفالهنّ يطلقون ردّات فعل قوية اتجاه أحداث حياتهم اليومية، يملنَ أيضا إلى إضافة الحبوب إلى حليب الأطفال.
وقالت لوكاس: “من المهم أن نقدم الدعم للآباء في ما يتعلق بالممارسات الصحية في إطعام الأطفال، إذا أردنا أن نضع حدا لهذا الوباء، أي البدانة عند الأطفال”.
يشار إلى أنّه تم تحضير الدراسة لتعرض في الإجتماع السنوي للجمعيات الأكاديمية لطب الأطفال في مدينة بوسطن الأمريكية، وأنّ المعطيات والنتائج التي عرضت في الإجتماع الطبي تعتبر تمهيدية إلى حين نشرها في مجلة علمية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.