شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف تبعدي طفلك عن الاكثار في تناول الطعام

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 أكتوبر, 2012 | القسم: الأطفال

قد تجد الأم أحيانا أن طفلها يأكل كمية طعام أكثر من الكمية التى يتناولها الأب أو تتناولها الأم، مع الأخذ فى الاعتبار أنه فى كثير من الأحيان قد يتجه الطفل فى مرحلة الطفولة للإفراط فى تناول الطعام ويكون هذا الأمر طبيعيا وضمن عملية نمو الطفل التى لا تحدث مرة واحدة.
وفى مثل تلك الحالة السابقة الذكر يكون من الطبيعى أن يستهلك الطفل كميات طعام أكبر من كميات الطعام التى يستهلكها الشخص البالغ لأنه يأكل ليس فقط للحصول على الطاقة ولكن لإتمام عملية النمو. يختلف كل طفل عن الآخر من ناحية الشهية وسرعة الحرق ومعدل النمو، بل إن نفس الطفل قد تتغير شهيته من وجبة لوجبة ومن يوم ليوم ومن أسبوع لأسبوع ومن شهر لشهر.
إذا كنت تشعرين بقلق حقيقى حيال ما إذا كان طفلك يفرط فى تناول الطعام أو أنه يعانى من وزن زائد فمن الأفضل أن تصطحبيه للطبيب قبل أن تغيرى فى نظامه الغذائى.
قد تكون السمنة أمرا وراثيا ولكنها قد تكون أيضا بسبب البيئة التى تحيط بالطفل وعاداته الغذائية، ولكى تمنعى طفلك من الإفراط فى تناول الطعام فيجب أن تعلميه بعض العادات الغذائية الصحية وأن تشجعيه على ممارسة التمارين الرياضية.
لا ينبغى أن تجعلى طفلك يسير وفق نظام غذائى يقلل أو يحدد كمية الطعام، مع الوضع فى الاعتبار أن الأطباء لا يوصون بتلك الخطوة إلا إذا كان الطفل فى سن دخول المدرسة وفقط فى بعض الحالات.
يحتاج الطفل مع مرور الوقت وزيادة وزنه وطوله لتناول كمية طعام أكثر من تلك التى كان يتناولها سابقا مع الوضع فى الاعتبار أن طبيب الطفل سيحدد لك كميات الطعام التى يجب على الطفل تناولها وهو الأمر الذى يعنى أنك يجب أن تراقبى وجبات الطفل. ويجب أن تعلمى أنك عندما تراقبين وجبات الطفل فإن مثل هذا الأمر سيجعلك ترين ما إذا كان طفلك يميل نحو تناول الأطعمة الدسمة أم لا.
قومى بوضع قائمة للطفل تتضمن الأوقات التى يجب أن يتناول فيها الطعام مع عدم ترك مساحة أكثر من ثلاث أو أربع ساعات بين كل وجبة أساسية والأخرى أو كل وجبة خفيفة والأخرى. ويجب أن تكون الوجبة الخفيفة التى تقدمينها لطفلك مشبعة له حتى لا يشعر بالجوع قبل الوجبة الأساسية القادمة مما قد يجعله يفرط فى تناول الطعام.حاولى تدريب طفلك عندما يشعر بالجوع أن يطلب أو يشتهى طعاما صحيا عن طريق أن تتضمن قائمة طعام الطفل فواكه وخضروات ومنتجات ألبان قليلة الدسم .
يمكنك أن تقدمى لطفلك وجبة خفيفة معتدلة السعرات الحرارية بين وجبة الإفطار ووجبة الغداء أو وجبة الغداء ووجبة العشاء. لا تسمحى لطفلك أن يتخذ من الطعام وسيلة للشعور بالراحة أو بديلا لعدم اهتمام الآخرين به، أو كعلاج للملل.
يحاول الكثير من الناس أحيانا خسارة بعض الوزن أو الحفاظ على وزنهم الحالى بأن يقوموا بتناول الطعام ببطء ويمكنك أن تفعلى نفس هذا الأمر مع طفلك عن طريق تقديم كميات صغيرة من الطعام له فى أوقات محددة. فعلى سبيل المثال إذا كنت ستقدمين لطفلك باستا وخبزا وسلطة فعليك أن تقدمى السلطة لطفلك فى البداية دون الأطعمة الأخرى، وبعد أن ينتهى الطفل من تناول السلطة قدمى له الخبز وبعد ذلك الباستا.
واعلمى أنك إذا قدمت لطفلك كل أنواع الطعام فى نفس الوقت فإنه سيأكل بسرعة مما قد يؤدى لإفراطه فى تناول الطعام.
فى كثير من الأحيان يخطئ الأهل عندما يعتقدون أن الطفل يجب أن يظل يتناول الطعام حتى يشعر بالشبع وهو الأمر الذى قد يؤدى بعد ذلك لإفراط الطفل فى تناول الطعام.
لا تكافئى طفلك أو تعاقبيه باستخدام الطعام، فمثلا لا تقولى لطفلك إنه لن يأكل آيس كريم إلا إذا انتهى من تنظيف غرفته أو مثلا لا تقدمى له شيكولاتة فقط لأنه جلس هادئا أثناء رجوعكما للمنزل بالسيارة. لا تسمحى لطفلك بأن يتناول الطعام وهو جالس أمام التليفزيون

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.