شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الطفل الانطوائى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012 | القسم: الأطفال

لا تتمنى أى أم بالتأكيد أن يبكى طفلها بسبب أنه وحيد ولا يمتلك أى أصدقاء، ولذلك فإن الأم دائما ما تتساءل عن الطريقة المثلى التى يمكنها من خلالها مساعدة طفلها

فى البداية ولكى تساعدى طفلك يجب أن تحاولى فهمه وفهم مشاعره وفهم احتياجاته وسيكون ذلك بأن تقومى بالتحدث مع طفلك وسؤاله عن مشاعره ومراقبة طريقة تصرفه فى مواقف اجتماعية مختلفة لاكتشاف ما إذا كانت هناك أشياء معينة تضايقه أو ما إذا كان هناك أشخاص معينون يشعر بالخجل فى وجودهم. وهناك أمر مهم يجب عليك أن تحدديه وهو ما إذا كان طفلك خجولا فعلا أو أنه فقط يحب البقاء والجلوس بمفرده مع الوضع فى الاعتبار أن هناك بعض الأطفال الذين يميلون أكثر لقراءة الكتب واللعب بألعابهم فى غرفهم أكثر من ميلهم للعب مع الأطفال الآخرين. ويجب على الأم أن تعلم أن مثل هذا السلوك
السابق ذكره أمر طبيعى تماما طالما أن الطفل يكون قادرا على التعرف على أصدقاء جدد فى الوقت الذى يريده.

إذا كان طفلك يواجه صعوبة فى تكوين الأصدقاء والتعرف على أصدقاء جدد فيجب عليك أن تساعديه على تخطى هذا الأمر عن طريق خطوات صغيرة الواحدة تلو الأخرى. ويمكنك مثلا فى البداية أن تعلمى طفلك كيف يفتح حديثا أو حوارا أو قد يبدأ حتى بمجرد الابتسام ليتعرف على زميل له فى المدرسة.

احرصى على أن تصطحبى طفلك للمناسبات الاجتماعية المختلفة مثل أعياد الميلاد، فيجب أن يشعر الطفل أنه يشارك الآخرين اهتماماتهم ولا يشعر أنه مفروض عليهم. أما إذا كان طفلك مثلا يشعر بالقلق قبل دخول المدرسة فيمكنك أن تصطحبيه ليشاهد فصله فى المدرسة وللتعرف على معلميه وأشياء أخرى من هذا القبيل. إذا كان طفلك ليس متحمسا للتعرف على أصدقاء جدد فلا تحاولى فرض الأمر عليه، وفى حالة شعورك أن طفلك يريد الإقدام على تحدٍ اجتماعى فيجب أن تمتدحيه على مثل هذا الأمر.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.