شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف نربى أبنائنا ليكونوا قادة فى المستقبل

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2012 | القسم: الأطفال

تعد مهمه تربيه و إعداد طفل متوازن , ناجح , سعيد , نافع لنفسه و مجتمعه تحديا كبيرا يواجه كل أسره و خاصة في ظل وجود عده مؤثرات خارجية لا يمكن للأهل التحكم بها, تؤثر بصورة أو بأخري علي شخصيه و خلفية الطفل .
إحدي أهم الجوانب التي ترغب كل أم في زرعها في طفلها سواء كان صبي أو فتاه هي تربيته علي أن يكون صاحب شخصيه قياديه في مجتمعه .
و ربما تكون هذه ميزه كبيرة و لكنها ليست شئ أساسيا لنجاح الانسان أو بروزه في الحياة .. فهناك كثير من القادة الذين لم يضيفوا الكثير لأنفسهم و لا لمجتمعاتهم…

و هناك الكثير ممن يسموا “بالتابعين” و لكنهم نجحوا في حياتهم و تميزوا و برزوا و أضافوا لأنفسهم و للاخرين الكثير و الكثير .
و لكن ذلك لا ينفي أهمية غرس صفات القيادية و قوه الشخصية في نفس الطفل من الأب و الأم و الأهل .
فالعمل علي إعداد جيل قائد يثق بنفسه و يتحدي العقبات التي تعترض طريق أمته هدف ضروري في تربيه النشأ القادم . و زرع تلك الصفه فيهم تكسبهم القدره علي الثبات و الصراع و امتلاك المؤهلات الضروريه للحفاظ علي هويه الأمة و رقيها بعيداً عن التبعيه و الذوبان و الانهيار .

و ليس معني القيادية هو التحكم في الآخرين و التعالي عليهم و الأنانيه في إبراز الذات فقط و “البلطجه علي خلق الله” أو فرض الرأي و الفكر .
و لكن القيادية هي قبل كل شئ إحترام للذات و للآخرين و ثقه بالنفس و تحمل للمسئولية و القدرة علي إدارة الأمور و النجاح في الحياة و التاثير الايجابي في الآخرين .

تشكو كثير من الأمهات دوما من أن اطفالهم تابعين لأصدقائهم في المدرسة أو في الجامعة أو حتي من الشباب التابعين لزملائهم في العمل أو كأزواج في حياتهم الزوجية .
و نجد أن هؤلاء لا يمكنهم أن يرأسوا أو يقودوا أي مجموعه أو أفراد في عمل ما و لا يمكنهم التعبير عن أنفسهم بسهولة و يعجزون عن إبراز مواهبهم كاملة أو إثبات ذاتهم للآخرين .
و ربما يعانون من خجل و قصور في التعبير .
كما انهم لا يتمكنون من رفض سلوك ما سلبي يكون علي عكس عقيدتهم أو مبادئهم او تنشئتهم .
و كثيرا ما يتأثرون بمن حولهم في كل شئ و يفعلون كما يملي عليهم الاخرون تماما و هذا بالتأكيد شئ مرفوض لأي انسان .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.