شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مورينيو: أن تكون رونالدو أصعب من أن تكون ميسي!

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 أكتوبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

أعرب المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن دعمه الكامل لمواطنه كريستيانو رونالدو الذي يلعب تحت إمرته في فريق ريال مدريد بطل الدوري الإسباني وكأس السوبر بكرة القدم، مشيرا إلى أنه الأحق بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خلال 2012.

واعتبر مورينيو في حوار مع قناة “آبولا تى فى” البرتغالية كما ذكرت الوكالة الإسبانية أن رونالدو يستحق الجائزة أكثر من منافسه الرئيسي الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم الغريم برشلونة.

وقال المدرب البرتغالي: “إن تكون رونالدو أصعب بكثير من أن تكون ميسي، رونالدو ليس محميًا من قبل الحكام ولا يحصل كل من يلمسه على إنذار”.

وأضاف: “رونالدو لعب في أكثر من بطولة دوري وأثبت جدارته فيها كلها وهو يسجل عشرات الأهداف رغم لعبه كجناح وليس كمهاجم صريح، أرى أن عدم منحه الكرة الذهبية هذا العام سيكون جريمة لو حدث”.

وحذر مورينيو من مغبة منح الكرة الذهبية لميسي للمرة الرابعة على التوالي، قائلا: “إنه لم يفز بأي لقب كبير هذا العام، وأرجو ألا يحدثني أحد عن كأس العالم للأندية التي ليس لدى اهتمام بلعبها على الإطلاق”.

وفاز رونالدو الموسم الماضي مع ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني بينما حصل ميسي مع برشلونة على لقب كأس الملك الذي يعتبر أقل أهمية.

هيغواين يمدح رونالدو وميسي

إعتبر مهاجم المنتخب الأرجنتيني جونزالو هيغواين نفسه محظوظ للعب بجوار مواطنه ليونيل ميسي في منتخب التانغو، وكذلك البرتغالي كريستيانو رونالدو في ناديه الإسباني ريال مدريد.

وقال هيغواين في تصريحات تلفزيونية، بحسب ما أشارت الوكالة الإسبانية: “أشعر بالسعادة للعب بجوار ميسي وأسعى لاستغلال ذلك على الوجه الأمثل، أنا محظوظ لأنني ألعب مع ميسي في المنتخب ومع رونالدو في النادي”.

ورفض هيغواين في وقت سابق عقد مقارنة بين رونالدو وميسي أو الحديث عن أفضلية احدهما على الآخر.

نجوم الملكي: شكرا رونالدز

أكدت صحيفة ماركا الإسبانية أن هداف الفريق الملكي كريستيانو رونالدو حظي بإشادة استثنائية من زملائه بعدما سجل هدفي ريال مدريد في شلباك برشلونة في كلاسيكو كامب نو الأخير.

وأوضحت الصحيفة أن رونالدو كان آخر ولج غرفة تبديل الملابس بعدما تلقى علاجات أولية نتجية إصابته في الكتف عقب مباراة الكلاسيكو في كامب نو، ومع دخوله صفق الجميع وتطايرت عبارات الشكر والثناء، وقالت الصحيفة أن ورنالدو حظي بلقب “السوبر مان”.

رونالدو نسي ميسي فتفوق

وفي تقرير لأبو ظبي الرياضية.. تحدث عن رونالدو جاء فيه أن الدون البرتغالي وضع خلف ظهره كل الانتقادات التي تتحدث عن أنه لاعب غير حاسم في المباريات الكبيرة، جعل من يتكلمون بذلك يحرجون أنفسهم بأنفسهم، وأكد قيمته المحفوظة منذ سنوات إلا عند كارهيه، وعاد ليزور كل الشباك بكل سهولة.

وأضاف التقرير: الدون البرتغالي كما يحب جمهوره تسميته نجح مؤخراً بهز شباك برشلونة 4 مرات في ثلاث مباريات، أهدى فريقه كأس السوبر، وسجل 8 أهداف في أخر 3 مباريات له مع ريال مدريد، أرقام هجومية تؤكد أن رونالدو ما زال في قمة مستواه وأنه جاهز للقتال بالقميص الأبيض حتى النهاية.

مشكلة كرستيانو في بداية مواجهاته لبرشلونة ومنافسته لميسي على الكرة الذهبية أنه أراد تقليد الأرجنتيني، فقد حاول اللعب بشكل مهاري لا يعكس قدراته الحقيقية وهذا جعله يفشل في البدايات، لكن من الواضح أن جوزيه مورينيو نجح بإقناعه أن يكون هو لا غيره.

ويبدو أن مورينيو حسب توقعات كاتب التقرير قال لرونالدو: “لماذا تحاول تقليده وهو لا يحاول تقليدك”، فعاد رونالدو ليلعب بأسلوبه الخاص الذي جعلنا نرى أهدافه مؤخراً كالمطر، ونرى قدرته على التسجيل بلمح البصر مهما كان اسم الخصم، وعندها هز رونالدو العالم من جديد.

لرونالدو شخصيته المستقلة في كرة القدم ونموذجه الخاص الذي يميزه عن باقي اللاعبين، هو عاد إليه الآن واستقر، في الماضي كان يستخدمه بعض الأحيان ثم يفقد السيطرة ويعود لمحاولة إثبات مهاراته، لكنه عندما يلعب بنموذجه الخاص يصبح حاسماً قاتلاً لا يمكن إيقافه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.