شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

محاكمة طالب سعودي في أمريكا بتهمة عقوبتها الإعدام ( فيديو )

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 12 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

مثل الطالب السعودي زياد عبيد، الذي يدرس الطيران في جامعة بمدينة “وارنزبورغ” في مقاطعة جونسون بولاية ميزوري، أمام ثاني جلسات الاستماع في محكمة جونسون في نفس المدينة برفقة محاميه جون ازجود بتهمة التحريض على القتل
من الدرجة الأولى وجريمة العمل الجنائي المسلح.

وكانت الشرطة الأمريكية اعتقلت في 5 سبتمبر/أيلول الماضي زياد عبيد (23 سنة) اشتباهاً بمشاركته مع ريجينالد سينغليتيري جونيور في قتل ويليام بلين وايتوورث (24 عاماً) أمام مدخل المنزل الذي يقيم فيه مع والديه.

وقال بيان الشرطة عقب القبض على جونيور (27 عاماً) وهو من السود ويعمل في بار يمتلكه القتيل، إنه اعترف بإقدامه على القتل بتحريض مالي من عبيد، مشيراً إلى أنه كان يقيم معه في شقته.

وعقوبة تهمة التحريض على القتل من الدرجة الأولى في حال ثبوتها، السجن المؤبد أو الإعدام.
المدعي العام رفض قبول الكفالة للمرة الثانية
وأثناء مثول عبيد أمام رئيسة محكمة الدائرة السابعة عشرة بولاية ميزوري، القاضية جاكلين كوك، يوم الثلاثاء الماضي، قام المحامي جون بالتقدم بطلبين، أحدهما إعادة النظر في قبول الكفالة المالية حتى يتم إطلاق سراحه إلى أن يتم النطق بالحكم في القضية، التي سبق أن كانت مليون دولار أمريكي، ولكن سرعان ما قام المدعي العام بإبطال حق الكفالة، خوفاً من هروب زياد عبيد خارج الولايات المتحدة.

ولكن المدعي العام رفض قبول الكفالة للمرة الثانية، مستنداً إلى نفس مبررات الادعاء العام وهي الخوف من إمكانية حصول زياد عبيد على جواز سفر من سفارة المملكة العربية السعودية بواشنطن أو إحدى قنصلياتها في الولايات المتحدة، مما قد يسهل عملية خروجه من الأراضي الأمريكية، وبالتالي عرقلة القضاء عن إتمام النظر في القضية والحكم على المتهم إذا ثبت تورطه.

وكذلك دعم المحامي طلبه بأنه حتى في حال سفر زياد عبيد للمملكة العربية السعودية وتمت إدانته فيما بعد، سيتم تسليمه للولايات المتحدة بحسب الاتفاقيات الأمنية المبرمة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية، مما لا يبرر بأخذ الإجراء الاحترازي بعدم قبول الكفالة المالية وإبقائه قيد الحبس حتى نهاية المحاكمة.

كما قام المحامي جون ازجود بالتقدم بطلب آخر يطلب فيه دخول مرحلة الاكتشاف، حتى يتمكن المتهم والمحامي من الاطلاع على الأدلة التي استند إليها المدعي العام وقام بتقديمها للمحكمة حتى يتمكن المدعي العام من إلقاء القبض على زياد عبيد والقيام بسجنه طوال هذه المدة، حيث إن القانون في الولايات المتحدة الامريكية يكفل للمدعي العام التحفظ على الأدلة والقرائن وعدم إطلاع المتهم والمحامي عليها، حتى إذا ما تقدم المتهم بطلب دخول مرحلة الاكتشاف، والتي بطبيعتها تمكن المتهم ومحاميه بالاطلاع على الأدلة والقرائن التي يملكها المدعي العام، وبعد اطلاع المتهم على الأدلة، يملك الخيار في الطعن في الدلائل من عدمه.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.