شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اول رئيسة بلدية محجبة في اوروبا تقول انها قدوة للغرب والشرق

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 10 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قالت عمرة بابيتش اول مسلمة محجبة تنتخب رئيسة لبلدية احدى المدن في البوسنة وايضا في اوروبا، ان خيار ناخبيها يمثل “قدوة” للغرب ولبلدان العالم الاسلامي على حد سواء.

وقالت بابيتش لوكالة فرانس برس “انه نصر كبير للديمقراطية. لقد تبنى مواطني موقفا منفتحا لانهم انتخبوني كامرأة، وايضا كامرأة محجبة”.

وتابعت بابيتش التي تم لقاؤها في فيسوكو قرب ساراييفو بعيد اعلان نتائج الانتخابات البلدية البوسنية الاحد وفوزها في هذه المدينة التي تعد 40 الف نسمة ومعظم سكانها من المسلمين، “انه نموذج لاوروبا وايضا ابعد من ذلك، للشرق والغرب اللذين يلتقيان هنا في البوسنة”.

وقالت هذه الخبيرة الاقتصادية التي تبلغ 43 عاما “ان الاسلام واضح تماما تجاه المرأة يخصص لها مكانة في الحياة العامة، وجميع اولئك الذين يفسرونه بشكل صحيح يعلمون ان الامر كذلك”.

وخلال المقابلة، تلقت بابيتش بانتظام مكالمات هاتفية لتهنئتها بالفوز، واستقبلت المهنئين الذين قدموا لها باقات الورد، واجابتهم بود يحيط بها شبان في مقر حزب العمل الديمقراطي ابرز احزاب مسلمي البوسنة.

واشادت رئيسة البلدية المنتخبة ب”شجاعة” حزبها لترشيحها لمنصب رئيس البلدية في مجتمع بوسني ذكوري بمجموعاته الثلاث الرئيسية، المسلمين والصرب والكروات.

واضافت بابيتش صاحبة العينين الزرقاوين مبتسمة “كان اختبارا سياسيا كبيرا لان المواطنين لديهم افكارا مسبقة خصوصا عن النساء فكيف اذا كانت ايضا محجبة، لانهم يعتبرون هنا ان مكانها هو ليس في السياسة والحياة العامة”.

وتابعت “ان السياسة حكر على الرجال”.

وجاء فوزها بعد معارك اخرى خاضتها في حياتها.

في العام 1993 وخلال الحرب في البوسنة (1992-1995) قتل زوجها على الجبهة في صفوف القوات المسلمة. وكان لديها حينها ابنان في الرابعة والثانية وكانت حاملا.

وقالت “ارتديت الحجاب بعد وفاة زوجي (..) الدين ساعدني على تجاوز المحنة”.

وروت هذه السيدة التي تزوجت مرة ثانية “كل شىء يجري بمشيئة الله. اولادي هم دافعي الاكبر”.

وتؤكد بابيتش ان مكان بلادها هو “بين الدول الاوروبية الحديثة”.

وقالت “اعتقد ان حجابي يجب الا يكون عائقا على الطريق الاوروبي. ان اوروبا ستدرك انها امام اناس يحترمون هويتهم لكنهم متسامحون بما يكفي لاحترام حقوق الاخرين”.

واكدت “لن استغل السياسة مطلقا لغايات دينية. ان كان لدي القوة لحماية حقوقي الشخصية ساجد القوة لحماية حقوق الاخرين”.

ويمثل المسلمون حوالى 40% من السكان المقدر عددهم بنحو 3,8 مليون نسمة في البوسنة، والاخرون هم خصوصا من المسيحيين الارثوذكس والكاثوليك. والمسلمون البوسنيون هم من السنة من اتباع المذهب الحنفي معظمهم يؤمنون باسلام معتدل ادخله الى البلقان العثمانيون في القرن الخامس عشر.

وقد حظر ارتداء الحجاب في ظل النظام الشيوعي عندما كانت البوسنة جزءا من يوغوسلافيا السابقة (1945-1992).

اما اليوم فهناك العديد من النساء يرتدين الحجاب وبعضهن النقاب لكن معظم النساء غير محجبات.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.