شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

بالأرقام.. رونالدو يتفوق على كبار هدافي ريال مدريد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 9 أكتوبر, 2012 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

بهدفيه الرائعين في مرمى فيكتور فالديز في “كامب نو”، بات النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أول لاعب يسجل في ست مباريات “كلاسيكو” على التوالي وعاشر لاعب في ريال مدريد يسجل هدفين على ملعب برشلونة، والوحيد في تاريخ النادي الملكي الذي يسجل عدد أهداف أكثر من عدد المباريات التي خاضها في الليغا.

بهدفيه في مرمى برشلونة ليلة الأحد في الكلاسيكو أصبح رونالدو أفضل هدافي ريال مدريد بعدما وصل عدد أهدافه مع النادي الملكي إلى 120 هدفا خلال 108 مباراة فقط خاضها النجم البرتغالي مع الريال في الليغا.

رغم أن رونالدو البالغ من العمر 27 عاما يحتل المركز التاسع في صدارة هدافي النادي الملكي التاريخيين في الليغا، إلا أنه الوحيد الذي سجل عدد من الأهداف أكبر من عدد المباريات التي خاضها مع الفريق عكس النجوم الكبار الذين يسبقوه في الترتيب، وهم راؤول غونزاليز، دي ستيفانو، سانتيانا، هوغو سانشيز، بوشكاش، خينتو، بوتراغينيو، بيرري. حسب الموقع الرسمي للنادي الملكي.

كريستيانو رونالدو مرة أخرى صنع التاريخ مع قميص ريال مدريد رغم عدم تجاوز مسيرته مع النادي الثلاث سنوات، وذلك بتسجيله هدفين ضد برشلونة، ليصبح اللاعب الوحيد الذي سجل في ست مباريات “كلاسيكو” على التوالي متقدما على زامورانو، الذي سجل في خمس مباريات متتالية ضد برشلونة.

ولم يسجل أي لاعب في الفريق “الأبيض” هدفين اثنين في ملعب “كامب نو” منذ هدفي الهولندي رود فان نيستلروي في موسم 2006-2007، وسبق أن سجل هدفين أيضا، راؤول، بوشكاش، دي ستيفانو، ارسواغا، روبيو، موريرا، ألداي وخينتو.

وقد تخطى كريستيانو رونالدو أمانسيو الذي يملك 119 بقميص الريال في الليغا، بعدما سجل النجم البرتغالي 120 هدفا وبات يهدد كلا من بوتراغينيو وبيري وخينتو، وللأولين 123 هدفا وللأخير 126 هدفا بقميص الريال في الليغا، أي أن رونالدو أمامه ستة أهداف فقط ليحتل المركز السادس في تاريخ ريال مدريد من حيث عدد الأهداف في الليغا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.