شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

طائرات حربية تقصف مواقع في دمشق واصوات انفجارات قرب الخضيرة والمطلة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 26 ديسمبر, 2018 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية 2

طائرات حربية تقصف مواقع في دمشق واصوات انفجارات قرب الخضيرة والمطلة

قالت مصادر صحفية سورية ان المضادات الأرضية تصدت مساء لصواريخ اطلقتها طائرات حربية مجهولة ويرجح انها اسرائيلية كانت تستهدف مواقع في العاصمة دمشق. وفي معلومات لاحقة قيل ان دوي انفجارات ضخمة سمعت في العاصمة دمشق وقد كان مصدرها قصفًا نفذته طائرات حربية حلقت في سماء جنوبي لبنان.

وأوضحت المصادر أن أصوات الانفجارات كانت معظمها في الجهة الجنوبية الغربية لمدينة دمشق، حيث تتمركز قوات النظام ومليشيات إيران ية. وفي المقابل، ذكرت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” إن “دفاعات الجو السورية تصدت لأهداف معادية في سماء ريف دمشق الغربي”. وتتعرض مواقع قوات النظام والمليشيات الإيرانية بشكل متكرر لضربات جوية وصاروخية إسرائيلية.

اطلاق عدد من الصواريخ على مناطق إسرائيلية من قبل المقاومة الفلسطينية بعد الغارات الاسرائيلية التي نفذتها اسرائيل وادت الى مقتل العديد من الفلسطينيين.  (Mohammed Talatene - Anadolu Ajansı)

وأشارت المصادر إلى أن الغارات إستهدفت كذلك مطار المزة العسكري ومشفى داريا الوطني التي يستخدمها النظام كمستودع للسلاح والفوج (555) التابع للفرقة الرابعة غرب ‎دمشق .

وتحدتث المصادر عن وجود بوارج حربية إسرائيلية قبالة السواحل اللبنانية الجنوبية، مشيرة إلى الطيران الإسرائيلي حلق فوق البقاع وجنوب لبنان بشكل مكثف.

ونقلت محطة “العربية “عن مراسلها في لبنان قوله إن” الغارات الإسرائيلية قرب دمشق تم تنفيذها من أجواء لبنان، وسقطت بقايا صواريخ سورية دفاعية في مناطق لبنانية في البقاع.”

وقال مواطنون في البلاد انهم سمعوا اصوات انفجارات قرب المطلة في الشمال والخضيرة في منطقة الساحل.

وقال افيخاي ادرعي المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي:”تم تفعيل منظومة دفاع جوي ضد صاروخ مضاد للطيران أطلق من سوريا. لم تقع إصابات أو أضرار.
تفاصيل اضافية لاحقًا.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.