شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ام الفحم : لجنة المتابعة تقوم زيارة مقابر شهداء هبة الأقصى

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 أكتوبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

قام صباح اليوم الإثنين وفد لجنة المتابعة في الداخل الفلسطيني والذي ضمّ رئيس اللجنة السيد محمد زيدان والقيادات العربية في الداخل الفلسطيني من بينهم الشيخ رائد صلاح والشيخ كمال خطيب والشيخ حماد ابو دعابس والشيخ خالد حمدان رئيس بلدية ام الفحم وعدد من أعضائها اضافة الى حضور رئيس اللجنة القطرية ورئيس بلدية الناصرة المهندس رامز جرايسي ورئيس مجلس بسمة المحلي زيدان بدران وأعضاء الكنيست د.عفو اغبارية ومحمد بركة وطلب الصانع ، وعدد كبير من قيادات وممثلي الأحزاب والأطر السياسية بالداخل الفلسطيني ، قاموا بوضع أكاليل الورود على قبور شهداء هبّة الأقصى في أم الفحم، وذلك في الذكرى الـ 12 لاستشهادهم عام 2000 بنيران جنود الاحتلال الاسرائيلي حيث استشهد في مدينة أم الفحم كل من المرحوم محمد عيق جبارين ، أحمد براهيم صيام من قرية معاوية ، ومصلح أبو جراد من غزة .
وقد زار الوفد قبور الشهداء والمجسمات التذكارية في مدينة أم الفحم برفقة ذوي الشهداء لقراءة سورة الفاتحة على أرواحهم . حيث انطلق الوفد في التاسعة صباحا الى ضريح الشهيد محمد جبارين لقراءة سورة الفاتحة على روحه ووضع اكاليل الورود .

الشيخ خالد حمدان :” ذكرى هبّة الاقصى هي رسالة قوية بأن المسجد الأقصى خط أحمر”

وقد رحب الشيخ خالد حمدان رئيس البلدية بجميع الحضور حيث ألقى كلمة قال فيها :”اننا نقف على هذه الذكرى التي تحمل الكثير من المعاني ، وهي ليست قضية خطابات ، بل نحيي فيها الأمل ونجد من أبنائنا من يضحي بنفسه في سبيل الله ثم في سبيل قضايانا وعلى رأسها قضية المسجد الأقصى المبارك” .
وأشار الى أن هذه الذكرى تحمل رسالة قوية جدا لكل من تسول له نفسه ان يؤذي المسجد الأٌقصى المبارك ، وهو خط أحمر لكل أبناء امتنا وشعبنا ، ونحن نعاني من آلة البطش والعنصرية والاحتلال والقتل لأبناء شعبنا ، المشهد لا زال يتكرر سواء عندنا أو عند أهلنا في الضفة وقطاع غزة ، ومن خلال هذه الذكرى نحيي الأمل بالنظر الى المستقبل ومستقبل شعبنا الفلسطيني الصابر الصامد المرابط ، وقدسنا وأقصانا المبارك” .

محمد زيدان :” نطأطئ رؤوسنا لشهدائنا “

من جهته أكد السيد محمد زيدان رئيس لجنة المتابعة في كلمته قائلا :” نطأطئ رؤوسنا لشهدائنا الذين ضحوا بدمائهم وأرواحهم في سبيل قضايانا المقدسة والتي تعتبر كرامة للأمة وبما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك ، وكل قضايا الداخل الفلسطيني “.
وتابع:” نحن نثمن ونحيي الدور الذي قام به أبناؤنا الشهداء الذين أبقوا هذه القضية حية فينا من خلال تضحيتهم بأرواحهم دفاعا عن كرامتنا وعزة أمتنا “.

زيدان بدران :” الشهداء بدمائهم أسقوا تراب بلادنا ليكون لنا وجود وكيان”

وبعد زيارة المجسمات التذكارية في أم الفحم ، قام الوفد بالتوجه الى قرية معاوية المحاذية لأم الفحم لزيارة قبر الشهيد أحمد صيام وقراءة الفاتحة على روحه ، حيث رحب السيد زيدان بدران رئيس مجلس بسمة المحلي بالوفد وقال في هذه المناسبة :” البطل أحمد استشهد من أجل ان يكون لنا وجود وكيان ، نترحم عليه كسائر شهداء الأمة ، حيث أحيانا بدمائه وأعطانا القوة والعزيمة ، وقد سقى بدمائه تراب بلادنا لتحيى أشجارنا وزيتوننا وزعترنا “.

الشيخ رائد صلاح :” سنبقى على الطريق الذي شقّه لنا الشهداء “

وفي حديث مع الشيخ رائد صلاح قال لموقع فلسطينيو48 :” نقف اليوم عند قبر كل شهيد من شهدائنا اننا على العهد مع القدس والأقصى ، وسنبقى بالطريق الذي شقوه لنا وهو الانتصار للقدس والاقصى بالشعار الذي لا نتردد فيه نقوله للصديق والعدو ” بالروح بالدم نفديك يا اقصى ” وسنبقى اوفياء وثابتين حتى زوال الاحتلال الاسرائيلي غير مأسوف عليه بالقريب العاجل ان شاء الله “.
وأضاف :” رسالتنا في هذا اليوم أن القدس والأقصى يجمعنا على صعيد كل اختلافاتنا السياسية او الدينية في الداخل الفلسطيني ، لأن قضية القدس والأقصى هي حق اسلامي وعربي وفلسطيني وواجب علينا ان نلتقي بوحدة حال ومصير من أجل الالتفاف لنصرة هذه القضية مهما كان غرور وعدوانية من الاحتلال الاسرائيلي ، والاحتلال على باطل ونحن على حق ، وحقنا سينتصر على باطلهم “.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.