شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

موضوع نقاش:ما حكم التباهي والتفاخر فى نفقات الحج ؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 6 أغسطس, 2018 | القسم: موضوع نقاش

ما حكم التباهي والتفاخر فى نفقات الحج ؟

الاجابة

لقد وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم قاعدة عامة فى الإنفاق يجب على الحاج أن يلتزم بها حتى يقبل الله منه أعماله وهى الاعتدال فى النفقات ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( كلوا وأشربوا وتصدقوا والبسوا، ما لم يخالطه إسراف أو مخيلة ) ” رواه ابن ماجة ” ، ويفهم من ذلك تجنب الإسراف و الخيلاء والكبرياء والتفاخر فى نفقات الحج.

ومن ثم فإن الخروج عن المعتاد فى نفقات الحج والتباهي والتنعيم غير واجب، ومن أمثلة ذلك فى أيامنا المعاصرة: التنقل بالسيارات الفارهات وفقراء الحجاج يمشون على الأقدام لا يجدون نفقة الركوب، والإقامة فى القصور المشيدة الفاخرة وفقراء المسلمين يموتون جوعاً، إن الاعتدال فى النفقات وإعطاء ما يزيد عن الحاجة للمعوزين أوجب من التنعم والتفاخر فى الحج.

ويجب أن ينظر إلى الحج على أنه جهاد فى سيبل الله، فهل يجوز أن يكون المجاهد متنعماً مسرفاً مبذراً متكبراً متخايلاً؟ ، كما لا يجوز الانشغال بالهدايا عن أداء مناسك الحج الواجبة والضرورية أما شراء الهدايا يدخل فى نطاق المندوبات، التى تتم بعد الانتهاء من الفرائض والواجبات.

وانتم ما هو رائيكم بالتباهي والتفاخر في الحج ؟؟

صورة توضيحية

صورة توضيحية

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.