شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زيادة عدد معلمي اللغة العبرية اليهود في المدارس العربية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 5 يوليو, 2018 | القسم: الأخبار الرئيسية, مدارس وتعليم

زيادة عدد معلمي اللغة العبرية اليهود في المدارس العربية

تعكف وزارة المعارف على الشروع بالمرحلة الثانية من برنامجها الهادف الى تعزيز اللغة العبرية ” المحكيّة ” في أوساط طلاب المدارس العربية ، وذلك بزيادة أعداد المدرسين اليهود للغة العبرية ، من (53) مدرساً حالياً الى (160) في السنة الدراسية المقبلة ، على ان يصل هذا العدد بعد عامين من الان – الى مئتين.
96

كذلك، يهدف البرنامج الى زيادة عدد التلاميذ العرب الدراسين للعبرية المحكية – من ثلاثين ألفاً حالياً، الى تسعين ألفاً في السنة الدراسية المقبلة ، مع التشديد ، من قبل الوزارة ، على الهدف من هذا “التعزيز” هو دعم قدرات خريجي المدارس العربية للانخراط في الجامعات الاسرائيلية وفي سوق العمل ، دون عوائق وعقبات باللغة العبرية.

مدرسون متطوعون

ويشار الى ان هذا البرنامج قد بدأ قبل عامين ، وذلك من خلال البدء بتدريس اللغة العبرية في المدارس العربية من الصف الاول ، مع التشديد على “اللغة العبرية الدارجة أو المحكية – العامية” .

وفي اطار هذا البرنامج ، يقوم أيضاً معلمون يهود متطوعون (150 معلماً) بتدريس العبرية للتلاميذ العرب ، وينتمي هؤلاء المتطوعون الى جمعيات مختلفة ، من بينها الحركة الكشفية .
وفي مرحلة لاحقة ، تخطط وزارة المعارف لاتباع نظام تعليمي تجريبي (” بايلوت”) يتشارك في اطاره تلاميذ عرب ويهود بالتعلم والدراسة في يوم تعليمي كامل .

وتجدر الاشارة الى ان مؤسسة “غفعات حبيبة” شريكة في هذا البرنامج ، وقد وصف مديرها العام ، ينيف ساغي ، مبادرة الوزارة الى هذا المشروع ، بأنها ” تنطوي على بشرى سارة ومفيدة ، تسهم في بناء المجتمع المشترك “- على حد تعبيره ، مشدّداً على أهمية وضرورة اتباع برنامج موازٍ لتعليم التلاميذ اليهود للغة العربية من قبل معلمين عرب .

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (1)

  1. محمد | باقة

    1. הם לא מתנדבים , הם מקבלים שכר.
    2. במרבית המקרים , אין להם מיומנויות הוראה מתאימות
    (לא מספיק שהם דוברי עברית כשפת אם , מבלי שיהיה להם ידע פדגוגי ומיומנויות הוראה).