شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

عريقات: عرضوا علينا صفقة بإسقاط عباس وبليون $ لغزة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 23 يونيو, 2018 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

عريقات: عرضوا علينا صفقة بإسقاط عباس وبليون $ لغزة
كشف أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د.صائب عريقات أن الجولة الامريكية التي شملت عدة دول عربية و”إسرائيل” هدفت الى شطب وكالة “اونروا” وقضية اللاجئين اضافة الى محاولة الترويج لتغيير النظام السياسي في الضفة الغربية وإسقاط القيادة الفلسطينية، مشددا على ان الموقف العربي -في المقابل- كان موحداً ومتمسكاً بالثوابت.

8875

وقال عريقات في حديث لإذاعة صوت فلسطين الرسمية، صباح السبت، إن جولة الموفدين الأمريكيين جاريد كوشنير وجيسون غرينبلات جاءت بعدما ظنت الإدارة الأمريكية أنها أسقطت ملف القدس.

وأضاف: يريدون الآن شطب “اونروا” من خلال طرح تقديم المساعدات مباشرة للدول المضيفة للاجئين الفلسطينيين بعيدا عن الوكالة الأممية إلى جانب ترتيب صفقة مالية لقطاع غزة بقيمة بليون دولار لإقامة مشاريع، أيضا بمعزل عن أونروا، وتحت ما يسمى حل الأزمة الانسانية وكل ذلك من أجل تصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار عريقات إلى أن التركيز على موضوع غزة والحديث عما يسمى أزمة إنسانية كلام حق يراد به باطل ويحمل أهدافا خطيرة وراءه.

وكشف أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو أبلغ الموفدين الأمريكيين خلال لقائهما الجمعة، استعداده لتلبية احتياجات غزة من خلال اقتطاع الأموال اللازمة من العائدات الضريبية للسلطة الوطنية.

وتابع القيادي في منظمة التحرير حديثه عن أهداف الجولة الأمريكية مبيناً أن الهدف الثاني لها يتمثل بما تحدثت عنه الولايات المتحدة مؤخرا عبر مقال لغرينبلات، وهو تغيير النظام السياسي الفلسطيني في الضفة الغربية وإسقاط رئيس السلطة محمود عباس والقيادة الفلسطينية.

ومن أجل استهداف القيادة، تابع عريقات موضحاً، تبدأ الإدارة الامريكية بمحاولة إشاعة حالة عدم استقرار وبلبلة في الضفة الغربية.

أما الهدف الثالث، وفق المسؤول نفسه، فهو محاولة كسر الاجماع الدولي والالتفاف حول القضية الفلسطينية ورفض ما يسمى بـ”صفقة القرن” والمؤامرات الامريكية التصفوية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.