شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الاحتلال يعترف: لأول مرة قصفنا سوريا بطائرات “إف 35″

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 22 مايو, 2018 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

الاحتلال يعترف: لأول مرة قصفنا سوريا بطائرات “إف 35″
اعترف قائد سلاح الجو الاسرائيلي عميكم نوركين صباح اليوم الثلاثاء، إن “إسرائيل” هي الأولى في العالم التي قصفت أهدافا في الشرق الاوسط باستخدام الطائرة العملاقة “f35″.

وكشف نوركين الذي كان يتحدث في افتتاح مؤتمر لقادة سلاح الجو من 20 دولة بما فيها الولايات المتحدة وتستضيفه مدينة هرتسليا عن صورة للطائرة العملاقة فوق سماء مدينة بيروت وقال إنه تم استخدامها لقصف هدفين في سوريا.

وتطرق نوركين إلى بعض مجريات القصف الاسرائيلي في سوريا قبل أسبوعين مدعيا ان المضادات الارضيّة السورية اطلقت حوالي 100 صاروخ صوب الطائرات الاسرائيلية.

99658

وأضاف نوركين أن الإيرانيين أطلقوا 32 قذيفة صوب هضبة الجولان وليس 20 كما ذكر سابقا مشيراً إلى أن القبة الحديدية نجحت بإسقاط أربع قذائف.

وتابع: “لقد فحصنا ما يقوم به الإيرانيون في سوريا حيث أن فيلق القدس يتمركز في الموقع العسكري الرابع الذي يبعد 250 كيلومترا عن اسرائيل ومن هذا الموقع حاول الايرانيون قصف أهداف اسرائيلية بواسطة طائرة مسيرة تجاوزت الحدود الاسرائيلية قبل عدة اشهر.

ونوه نوركين إلى أن الجيش لاحظ بعد هذه الحادثة استمرار إيران بتخزين أسلحة في هذا الموقع بما يتضمن منظومات دفاعية جوية قمنا بتدميرها جميعها الشهر الماضي.

كما لفت إلى تزويد إيران لسوريا بصواريخ وقذائف طويلة المدى، مشيرًا إلى أن سلاح الجو الاسرائيلي دمرها جميعها الى الشمال من دمشق وأن عدد الأهداف الإيرانية التي تم قصفها بلغت حوالي 20 هدفا.

وأضاف إن الطيران الحربي الاسرائيلي قام بعد الهجوم على سوريا بتدمير نفق لحماس بعمق 20 مترا شمال غزة.

وختم المسؤول العسكري الاسرائيلي حديثه قائلا ان نسبة نجاح منظومة الدفاع الاسرائيلي من خلال صواريخ حيتس والقبة الحديدية تبلغ 85 بالمئة وعرض في ختام كلمته عرض فيديو لعملية قصف المفاعل النووي السوري عام 2007.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.