شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

تضامن مع د. لينا سلايمة لالتزامها بالاضراب ومطالبة جامعة تل أبيب بعدم اتخاذ اجراء ضدها

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 17 مايو, 2018 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

تضامن مع د. لينا سلايمة لالتزامها بالاضراب ومطالبة جامعة تل أبيب بعدم اتخاذ اجراء ضدها
أعلنت مجموعة من طلاب، خريجي ومحاضري جامعة تل أبيب، عربًا ويهودًا، عن تضامنها الكامل مع د. لينا سلايمة، محاضرة في كلية القانون في جامعة تل أبيب، في أعقاب الهجوم الذي تعرّضت لها من قبل جهات مختلفة، على خلفية موقفها المتضامن مع قطاع غزة بإلغاء محاضرتها في الجامعة، الأربعاء، التزامًا بالاضراب العام الذي أعلنته لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، بعد استشهاد 65 فلسطينيًا في قطاع غزّة برصاص الجيش الإسرائيلي، خلال مسيرات سلمية.
1436260923_Lena S resized_0
هذا، وقد قامت المجموعة المذكورة بارسال عريضة إلى إدارة جامعة تل أبيب، حيث أكّد الموقعون دعمهم الكامل لـ د. لينا سلايمة، واعتراضهم على أي خطوة أو إجراء بحقها.
وجاء في نص العريضة:”نحن الموقعون ادناه، طلاب، خريجون ومحاضرون في جامعة تل ابيب، اسرائيليون وفلسطينيون، نعلن عن دعمنا الكامل لخطوات د. لينا سلايمة، التي لا شك انها تشكل جزء لا يتجزأ من حرية التعبير والاحتجاج. من المتوقع من كل جامعة التي تدعي التزامها بقيم المساواة، حرية التعبير والنشاط الاجتماعي، أن تدعم وتتيح المجال لابداء احتجاج شرعي مثل هذا ولا تخضع لمحاولات الترهيب وكم الافواه بكافة اشكالها. لذلك، نحن نعترض بكل شدة على اتخاذ أي اجراءات بحق د. لينا سلايمة”.

يشار إلى أنّ د. لينا سلايمة كانت قد أعلنت، يوم الثلاثاء 14.5.2018، عن إلغاء محاضراتها بموضوع التاريخ والقضاء الإسلامي بالجامعة الأربعاء، التزامًا بالاضراب العام الذي أعلنته المتابعة. حيث أبلغت سلايمة طلابها بالأمر عبر بريد إلكتروني أرسلته لهم باللغة الإنجليزية، وكتبت فيه: “من باب احترام الفلسطينيين الذين ذبحوا أمس في قطاع غزة، أحترم وألتزم بالدعوة للإضراب العام، يوم غدٍ، الأربعاء، المحاضرات وساعات الاستقبال المكتبي ملغيّة”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.