شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

اسبانيا تحلم تكون الاولى تحرز3 بطولات عالميه….

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 1 يونيو, 2012 | القسم: رياضـة

الماتادور يدخلون يورو 2012 وهدفهم تحقيق اللقب ليصبحون المنتخب الأول الذي يحرز 3 بطولات عالمية متتالية في أوروبا ودل بوسكي يؤكد أنه فريقه لو لعب على أنه البطل سيخسر ويخرج من المنافسة.
وإذا نجح رجال فيسنتي دل بوسكي في تحقيق هذا الهدف، ستصبح إسبانيا أول دولة تحرز 3 بطولات كبرى (أوروبا عامي 2008 و2012 وكأس العالم 2010)، إذ لم يسبق لأي دولة أوروبية أن احتفظت باللقب خصوصا أن بين المنتخبات الستة عشر المشاركة هناك عدد كبير يفوق بكثير على الصعيدين التقني والمهاري، الكم الأكبر من المنتخبات الـ32 التي تشارك في نهائيات المونديال.
وتأهلت إسبانيا التي تبدأ حملة الدفاع عن لقبها وهي المرشحة الأوفر حظا للاحتفاظ به، بعلامة كاملة بعد أن تصدرت المجموعة التاسعة برصيد 24 نقطة من 8 انتصارات دون أي تعادل أو خسارة.
وتمنى جميع المدربين حين اقترب موعد سحب قرعة النهائيات عدم الوقوع معها في مجموعة واحدة، تلك القرعة التي جنبتها المواجهة مع الدولتين المضيفتين وهولندا بعد أن وضعت المنتخبات الأربعة في المستوى الأول.
وكان المنتخبان الإسباني والألماني، بطل ووصيف النسخة الماضية، محط ترشيح المدربين الـ16 للفوز باللقب خلال ندوة احتضنتها بولندا في آذار/مارس في إطار التحضير اللوجستي للبطولة.

واضطر المدربون إلى الرد على أسئلة الصحافيين حول هوية المنتخب المرشح بحسب كل منهم للفوز باللقب، وصبت الترشيحات في مصلحة إسبانيا وألمانيا اللتين تواجهتا في نهائي النسخة الماضية عام 2008 وخرجت الأولى فائزة 1-صفر.

ولم يتردد مدرب ألمانيا يواكيم لوف الذي يدرك صعوبة مهمته بعد أن أوقعت القرعة منتخبه في المجموعة الثانية مع هولندا والدنمارك والبرتغال، يومها في ترشيح منتخب إسبانيا للاحتفاظ باللقب.

وقال لوف الذي ذاق طعم المرارة مرة ثانية في نصف مونديال 2010 حيث خسر رجاله بالنتيجة ذاتها (صفر-1)، “إنها إسبانيا (المرشحة الأوفر حظا) في كل الأحداث، والدول الأخرى تأتي بعدها”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.