شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الرضاعة غير الطبيعية قد تزيد من احتمال اصابة الطفل باضطرابات الامعاء

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 أكتوبر, 2012 | القسم: حمل وولادة

اظهرت دراسة حديثة ان الاطفال الرضع الذين يتغذون بالرضاعة غير الطبيعية لديهم احتمال اعلى للاصابة بحالات معوية شديدة والتي قد تتطلب جراحات.

وتسمى هذه الحالات تضيق البواب , حيث يكون الجزء الاسفل من معدة الطفل ضيق ويحد من كمية الغذاء التي يحصل عليها الطفل الرضيع ويؤدي الى القيء القوي والجفاف واختلال توازن الاملاح والسوائل. ولم يحدد الباحثون سبب الاصابة ولكن من المقترح ان تكون الرضاعة غير الطبيعية من عوامل الاصابة المحتملة.

وقال الباحثون ان الرضاعة غير الطبيعية هي من العوامل القوية للاصابة بتضيق البواب وهذا يزيد من الادلة التي تدعم الفائدة من الالتزام بالرضاعة الطبيعية في الاشهر الاولى من حياة الطفل.

واضاف الباحثون ان تضيق البواب من الحالات الخطيرة والتي قد تكون قاتلة. حيث انه السبب الاكثر شيوعا لانسداد القناة الهضمية في المراحل المبكرة من الطفولة واكثر حالة تتطلب الجراحة هي التي تحدث في الاشهر الاولى من حياة الطفل.

وحيث ان علاج تضيق البواب معروف منذ اكثر من 100 سنة الا ان سبب الاصابة به لا يزال غير واضح. ونتائج هذه الدراسة تساهم بنظرة جديدة لاسباب الاصابة بتضيق البواب وقد جعلت الباحثون اقرب لحل لغز الاصابة بتضيق البواب.

قام الباحثون باستخدام بيانات اكثر من 70,000 طفل رضيع للنظر في الرابط بين الرضاعة غير الطبيعية وتضيق البواب. وقد حددوا 65 حالة تطلبت جراحة بسبب تضيق البواب ومن بين هؤلاء الاطفال 29 منهم كانت رضاعتهم غير طبيعية.

ووجد الباحثون ان الرضاعة غير الطبيعية تزيد من احتمال الاصابة بتضيق البواب بـ 4.6 ضعف. وقد وجدوا هذا الاحتمال موجود حتى عندما كان الطفل يرضع طبيعيا قبل الانتقال الى الرضاعة غير الطبيعية وقد بدأت بعد 30 يوم من بدء الرضاعة غير الطبيعية.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.