شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

7 مرشحين ينافسون فلاديمير بوتين على الرئاسة في روسيا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 13 مارس, 2018 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

7 مرشحين ينافسون فلاديمير بوتين على الرئاسة في روسيا

ينافس سبعة مرشحين فلاديمير بوتين خلال انتخابات 18 آذار/مارس الرئاسية في روسيا في غياب المعارض الرئيسي اليكسي نافالني الذي رُفض ترشيحه.عُرف رجل القانون بتحقيقاته حول فساد النخب والتي كان ينشرها على مواقع التواصل الاجتماعي وأحدث مفاجأة بتمكنه من تنظيم تظاهرات حاشدة ضد السلطات السنة الماضية.

Russian President Putin speaks during joint press conference with Italian PM Gentiloni following their meeting at Bocharov Ruchei state residence in Soch
رسخ أليكسي نافالني البالغ 41 عاما والذي يتمتع بجاذبية مكانته بصفته المعارض الأول للكرملين والوحيد القادر على تحريك عشرات الالاف، لكن الانتخابات لن تكشف عن شعبيته الحقيقية على مستوى روسيا بعد ان رفضت اللجنة الانتخابية ترشيحه بسبب ادانته امام القضاء في قضية يؤكد انها مفبركة.دعا نافالني الى مقاطعة الانتخابات ووعد بتنظيم تحركات احتجاجية وحتى ارسال مراقبين لرصد اي اعمال تزوير في مراكز الاقتراع.بث ترشيح بافل غرودينين المفاجئ في عمر 57 عاماً روح الشباب في الحزب الشيوعي الذي كان يمثله منذ انهيار الاتحاد السوفياتي غينادي زيوغانوف. يدير غرودينين مزرعة “سوفخوز لينين” للفاكهة التي تدر ملايين الدولارات وهو أكثر منافسي بوتين شعبية علما انه لم يحصل سوى على 7%من نوايا التصويت.

ينتقد غرودينين بعض سياسات الحكومة ويمجد ستالين ولكنه لا يتهجم بتاتا على بوتين الذي أيده في الماضي. لقد انتقد “ضغوطات مستمرة” تمارسها السلطات عليه في حين أدى الاهتمام الذي حظي به ترشيحه الى ظهور موجة من المقالات المعارضة له في الصحافة المقربة من الكرملين.

يعد فلاديمير جيرينوفسكي البالغ من العمر 71 عاما المرشح التقليدي للحزب الليبرالي الديموقراطي الروسي اليميني المتطرف وهو مرشح شبه دائم للانتخابات الرئاسية ومعروف بتصريحاته المثيرة للجدل. وجيرونوفسكي معاد للأميركيين والليبراليين والشيوعيين ولا يعد معارضا حقيقيا للكرملين في حين يوصف في الاوساط السياسية بانه “مهرج”. ورغم تهميشه في السنوات الماضية لم يتخل عن تصريحاته النارية. ويحظى بنسبة 5,7% من نوايا التصويت.

تخوض الصحافية التلفزيونية القريبة من المعارضة الليبرالية ونجمة تلفزيون الواقع كسينيا سوبتشاك البالغة من العمر 36 عاما الانتخابات تحت شعار “ضد الجميع”.

وتحدث البعض عن أنها مجرد مرشحة متخفية للكرملين بهدف نسيان غياب اليكسي نافالني مشيرين الى صلات بين سوبتشاك والرئيس الروسي الذي عمل مع والدها اناتولي في بلدية سانت بطرسبرغ في تسعينات القرن الماضي.

تعطيها نوايا التصويت 1% غير ان ترشيحها بث الحيوية في الانتخابات محسومة النتائج واثار انتقادات حادة لم يعرف لها مثيل ضد الكرملين في وسائل الاعلام الاتحادية.

غريغوري لافلينسكي وعمره 65 عاما هو من رجال السياسة الليبراليين القلائل الذين يحظون بوزن في روسيا. أسس حزب لابلوكو بعد قليل من انهيار الاتحاد السوفياتي.

ورغم انه يمثل صوتاً معارضاً لفلاديمير بوتين، يُنظر الى ترشيحه الثالث للرئاسة بتشكيك ولا تتجاوز نوايا التصويت المؤيدة له 1%.

يمثل تيتوف البالغ من العمر 57 عاما شركات الأعمال الروسية وهو مع علمه بضآلة حظه، يقول انه ترشح من اجل إقناع بوتين بتغيير الاقتصاد. تعطيه الاستطلاعات 0,4% من نوايا التصويت وهو يؤيد اتخاذ تدابير للنهوض بالاقتصاد وتطبيع العلاقات مع الغرب.

يتزعم سيرغي بابورين اتحاد الشعب الروسي القومي وهو في سن 59 عاما ولا يعرفه الجمهور إذ نادراً ما يظهر في وسائل الإعلام.

كان رئيسا سابقا لمجلس النواب، “الدوما”، ويؤكد انه يناضل منذ أكثر من 20 سنة ضد توجهات السلطات “الليبرالية الجديدة”.

قلة هم من سمعوا عن مكسيم سورايكين البالغ من العمر 39 عاما قبل ترشحه. فهذا العضو السابق في الحزب الشيوعي انشق وأسس في سنة 2012 حزب “شيوعيي روسيا”، وتأثيره السياسي ضئيل.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.