شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مؤتمر “شو د تعلم”: إرشاد وتوجيه المقبلين على الدّراسة الأكاديمية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 4 مارس, 2018 | القسم: الأخبار الرئيسية, باقة الغربية, مدارس وتعليم

عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خبرًا حول انعقاد مؤتمر الإرشاد للتعليم العالي في البلاد، جاءَ فيه:

مؤتمر “شو د تعلم”: إرشاد وتوجيه المقبلين على الدّراسة الأكاديمية

انعقدَ أوّل أمس، الجمعة، مؤتمر “شو د تعلم” للإرشاد والتّوجيه الأكاديميّ للمُقْبِلين والمُقْبِلات على الدّراسة الجامعيّة في المعاهد والمؤسّسات الأكاديميّة المختلفة في بلادنا، والذي بادر له قسم الشّبيبة في دار البلديّة ومركز “رفاق”، وتمَّ في حرم أكاديميّة القاسميّ.

ويهدفُ هذا المؤتمر، الذي ينعقدُ للسنة السّادسة على التّوالي، إلى إرشاد وتوجيه طلّابنا وطالباتنا، خرّيجي المدارس الثّانويّة، نحو دراستهم الأكاديميّة، وإلى زيادة الوعي لديهم في قضيّة اختيار الموضوع الملائم للدراسة، وذلك من عدّة زوايا، ابتداءً من قدرات الطّلّاب، ميولهم وانتهاءً بمتطلّبات سوق العمل.

وقَدِمَ إلى المؤتمر، المئات ممّن سيتسجّلون للدراسة الأكاديميّة في جامعات وكليّات البلاد المختلفة، بغية الاستفادة من المحاضرات والتّوجيهات والإرشادات للطلّاب، واختيار الموضوع الأكثر ملاءَمَةً لهم. وساهَمَ في إلقاء المحاضرات على مسامع الطلّاب، ثلّة من المحاضرين، المختصّين، المرشدين وأصحاب الألقاب الجامعيّة المختلفة، ليُدْلي كلّ منهم بوجهة نظره في موضوع تخصّصه، طارحًا الصّعاب والتّحدّيات الماثلة في دراسة الموضوع والعمل به.

كما وشارك طلّاب جامعيّون ممّن يدرسون حاليًّا في الجامعات والكليّات، من أجل استجلاب التّجارب الدّراسيّة المختلفة، من قلبِ الأكاديميا، ما سيمنحُ المقبلين على الدّراسة، صورةً أوضحَ.

وقال مدير قسم الشّبيبة، المربّي فادي مواسي، إنّ “اختيار الموضوع غير الملائم للطلّاب العرب في الجامعات الإسرائيليّة، يُعْتَبَرُ من أكبر المعيقات التي تقف في وجه أبنائنا، وهو ما نسعى لزيادة الوعي بشأنه، من خلال هذا المؤتمر الذي ينعقد للسنة السّادسة على التّوالي”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.