شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الرّازي التّجريبيّة العلميّة تعقد أمسية لإطلاع الأهالي على سيرورة مشروعها الرّائد

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 فبراير, 2018 | القسم: الأخبار الرئيسية, باقة الغربية, مدارس وتعليم

الرّازي التّجريبيّة العلميّة تعقد أمسية لإطلاع الأهالي على سيرورة مشروعها الرّائد

استقبَلَت مدرسة الرّازي التّجريبيّة، أهالي طلّابها يوم الخميس الموافق، 1\2\2018، في أمسيّة مميّزة وهادفة، بهفِ إِطْلاع الأهالي على أهداف وسيرورة العمل والتعلّم في مشروع “مجتمعات الرّازي العلميّة”، الرّائد في المدارس العربيّة.

وتضعُ إدارة الرّازي وطواقمها التّربويّة والمهنيّة المختلفة، على رأس سلّم أولويّاتها، النّهوض بالتّعليم والعلم في مجتمعنا العربيّ عمومًا، وفي مدينة باقة الغربيّة، بشكل خاصّ.

وسعيًا لتحقيق هدفها هذا، عملت المدرسة جاهدةً لتحظى باعتراف وزارة المعارف بها كأوّل مدرسة عربيّة تجريبيّة في لواء حيفا، في التّعليم العاديّ، في جميع مراحله، من الابتدائية وحتّى الثانوية، فحازت على هذا الاعتراف وانخرطت في منظومة المدارس التجريبيّة النموذجيّة.

ومن أجل دفع عجلات المشروع العلميّ قُدُمًا، وفّرت الموارد البشريّة والماديّة لبناء بيئات تعليميّة، أطلقنا عليها مُسمّى “مجتمعات علميّة”؛ هدفها تطوير مهارات التّفكير العُليا لدى طلابها، وإكسابهم منهجيّة وآليّات البحث العلميّ بروح التعلّم والعمل التّعاونيّ، لتجعل النّظريّة واقعًا مُعاشًا والحلم حقيقة ملموسة، ولتوفّر لهم بيئة تعليميّة نموذجيّة، تشجيعيّة وداعمة، من شأنها تنمية التّفوّق كنمط حياة يُمكّن الطّالب من تطوير قدراته الذاتيّة ومهاراته التعليميّة، ليكون متعلّما مفكّرا، باحثًا، مبادرًا ومبتكرًا، فيعود بالخير والفائدة الى مجتمعه وسائر الإنسانية.

هذا وأكّدت مدرسة الرازي، بإدارتها وطواقمها التّدريسيّة والمهنيّة، إيمانها الشّديد بضرورة التّواصل والمشاركة مع الأهل وأشاروا الى أنّه بدعمهم وتعاونهم سيحقّقون كلّ ما يصبون اليه، كما ووعدوا بمواصلة المسيرة من أجل تألّق طلاب الرّازي، وجعل مدرستنا التّجريبيّة نموذجا تعليميّا متألّقًا ومبتكِرًا ممّا يجعلها مثالًا يُحتذى به.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التعليقات (2)