شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المجلس الطّلّابي البلديّ وأبناء الشّبيبة يجتمعون برئيس بلديّة باقة الغربيّة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 7 فبراير, 2018 | القسم: الأخبار الرئيسية, باقة الغربية

عمّم النّاطق الرّسميّ لدار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، الطّيّب غنايم، خَبَرًا بشأن لقاءٍ جَمَعَ المجلس الطّلّابيّ البلديّ مع رئيس البلديّة والقائم بأعماله، نوردُ نصّه فيما يلي:

المجلس الطّلّابي البلديّ وأبناء الشّبيبة يجتمعون برئيس بلديّة باقة الغربيّة

استقبلت دار البلديّة في مدينة باقة الغربيّة، ظهيرَةَ يوم أمس، الثّلاثاء، المجلس الطّلابيّ وأبناء الشّبيبة من ممثّلي مدارس مدينة باقة الغربيّة، الإعداديّة والثّانويّة، وذلك ضمن نشاطٍ بادَرَ له قسم الشّبيبة، بإدارة السّيّد فادي مواسي.

وكان في استقبال المجلس الطّلابيّ، رئيس بلديّة باقة الغربيّة، المحامي مرسي أبو مخّ، والقائم بأعماله، السّيّد إياد فؤاد مواسي. واستهلّ أبو مخّ حديثه أمام الطّلّاب، الذين أتوا برفقة موجّهي المجموعات الطّلّابيّة من مدارسهم، حديثه عن النّجاح ومفهومه لدى النّاشئة. وقدّم رئيس البلديّة نصائح وعظات لأعضاء وعضوات المجلس الطّلّابيّ البلديّ، الذين وصفهم على أنّهم قادة المستقبل وركيزته الإنسانيّة.

من ثمّ تحدّث القائم بأعمال رئيس البلديّة، السّيّد إياد فؤاد مواسي، الذي حفّز الطّلّاب من خلال كلمته، على إتمام المرحلة الثّانويّة بأعلى التّحصيلات العلميّة، مشيرًا إلى أنّ المستقبل لا يمكن أن يرتكز إلّا على أسس العلم والتّعليم.

وشكّل هذا اللقاء، وفق ما صرّح به فادي مواسي، تمهيدًا لانطلاقة المشاريع التّربويّة، التّثقيفيّة والتّرفيهيّة لعام 2018، مَعَ التّشديد على كون البرنامج التّربويّ لهذا العام ثريًّا بالمشاريع الجادّة والقيّمة.

وتكوّنت المجموعة من قرابة ثلاثين طالبةً وطالبًا من ممثّلي المدارس الإعداديّة والثّانويّة في مدينة باقة الغربيّة، رافقتهم موجّهات المجموعات الطّلّابيّة. وفي القسم الأخير من الجلسة قام المربّي فادي مواسي، بطرح برنامج العمل السّنويّ، مُشْرِكًا الطّلّاب بعدّة خطط سيقوم على تنفيذها قسم الشّبيبة بالتّعاون مع المجلس الطّلّابي وأبناء الشّبيبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.