شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الشاباك: حسن شيخ يوسف (26 عامًا) من الطيبة متهم بتأييد داعش والتخطيط لتنفيذ عملية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 14 يناير, 2018 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية, الأخبار المحلية

الشاباك: حسن شيخ يوسف (26 عامًا) من الطيبة متهم بتأييد داعش والتخطيط لتنفيذ عملية

سمح جهاز الأمن العام الإسرائيلي “الشاباك” بالنشر، اليوم الأحد، أنّه:”تمّ خلال الشهر الجهر الجاري، يناير/كانون ثاني 2018، اعتقال الشاب حسن خالد طاهر شيخ يوسف (26 عامًا) من الطيبة، على خلفية الاشتباه بتأييد تنظيم “الدولة الاسلامية” الارهابي – داعش، ونواياه لتنفيذ عملية بوحي من التنظيم. حيث تمّ اعتقال المشتبه خلال نشاط مشترك بين الشرطة الإسرائيلية والشاباك، بحسب ما ورد في بيان صادر عن الشاباك وصلت عنه نسخة إلى موقع هسا.

حسن شيخ يوسف

وأوضح الشاباك في بيانه أنّ “التحقيقات أجريت بمرافقة النيابة العامّة في لواء المركز، التي قدّمت، اليوم الأحد، لائحة إتهام ضد الشاب”، بحسب بيان الشاباك.

وجاء في بيان الشاباك أيضًا أنّه:”يستدل من التحقيقات أنّ الشيخ يوسف بدأ بين السنوات 2014-2015 بالتقرّب من الدين أكثر ومن تنظيم الدولة الاسلامية، حيث استخدم محتويات متعلقة بالتنظيم عبر الانترنت، وفحص امكانيات للانضمام الى داعش في سورية أيضًا. كما وتشير التحقيقات إلى أنّ شيخ يوسف شاهد فيديوهات احتوت مواد ارشادية حول تحضير مادّة متفجرة، كما وحاول حث شاب اخر على شراء سلاح من نوع M16″، بحسب الشاباك.

وجاء في بيان الشاباك أيضًا أنّه:”في صيف 2017، وبالتزامن مع الاحداث التي شهدتها منطقة المسجد الأقصى وتثبيت البوابات الألكترونية على مداخله، حاول شيخ يوسف اقناع شبّان آخرين بالانضمام إليه من أجل تنفيذ عمليات بأنماط مختلفة، ومن ضمنها تنفيذ عملية اطلاق رصاص في القدس، عملية سيارة مفخخة بالقرب من مركز شرطة “كدما في الطيبة”، وعملية طعن”، كما ورد في بيان الشاباك. وأوضح الشاباك في بيانه أنّ:”مختلف الأشخاص الجهات الذين توجّه لهم المتهم من اجل الانضمام إليه رفضوا اقتراحاته، وحاولوا التشويش على نواياه ولذلك خشي هو من تنفيذ عملية بشكل مستقل”، كما ورد من الشاباك.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.