شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

جمعية سند تُبادر لتنظيم ورشات تدريبيّة لطلاب المدرسة الثانويّة جت

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2017 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, مدارس وتعليم

جمعية سند تُبادر لتنظيم ورشات تدريبيّة لطلاب المدرسة الثانويّة جت

تقوم مؤخرا جمعية سند بالتعاون مع مؤسسة مريم باستضافة مدرّب التأمّل والاسترخاء الكولمبيّ دانييل ماتالاني ممثلاً لمنظمّة “ثورة السلام” العالميّة، وقد بادرت كلتا الجمعيتين لتنظيم ورشات عديدة في جميع انحاء البلاد على جانبيّ الخط الأخضر،
وفي سياق هذه الورشات التدريبيّة قامت جمعية سند يوم الخميس الماضي ممثلةً بمنّسق مشاريع الجمعية شادي عُمر بتنظيم ورشات الاسترخاء والتأمّل, في ضيافة مدرسة جت الثانويّة وبالتنسيق مع إدارة المدرسة ومركّزة التربية الاجتماعية الأستاذة انصار وتد, حيث قام المدرّب دانييل بإرشاد مجموعات من طلاب الصفوف العواشر المقبلين على الامتحانات وتدريبهم على التأمّل والاسترخاء والتعامل مع ضغوطات الدراسة ليكونوا على أهبة الاستعداد ومرور الامتحانات بصفاء ذهنيّ ومواجهة التحديّات الدراسيّة خصوصاً والحياتية عموماً بسلاسة وتركيز وسلام داخليّ, وقد قدّم لهم شرحاً وافياً عن تقنيّات التأمل والسيطرة على الهواجس المختلفة والمشتتات وبالتالي انجاز المهام الدراسيّة والحياتيّة على أتّم وجه وتخطّي العقبات والتحديّات المختلفة.
من جانبهم قام الطلاب بالتفاعل بشكل كبير مع الورشات والمدرّب وطرحوا أسئلة متنوعة وعميقة حول هذا الشأن وحول سُبل الاستعداد بهدوء نفسيّ وذهنيّ للامتحانات وللمهام الحياتيّة المختلفة، لاقت الورشات استحسان الطلاب اللذين أعربوا عن امتنانهم وبهجتهم لتنظيم هذا النوع من الورشات الشحيحة في مجتمعنا والضروريّة للمضيّ قُدماً بخطى ثابتة وصفاء ذهنيّ لتحصيل أفضل الإنجازات الدراسيّة وفي شتى مجالات الحياة.
يُذكر ان جمعية سند، هي جمعية غير ربحية تعمل على تطوير المبادرة الاجتماعية والاقتصادية في منطقة المثلث، من خلال تقوية المجتمع وتمكينه، احتضان المبادرات الشابة وتطويرها، تحسين بيئة المبادرة وزيادة التنسيق والتعاون بين المؤسسات المحلية المختلفة من خلال تنظيم مشاريع عديدة في هذا الصدد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.