شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

المعارف: ارتفاع في نسب العنف ضد المعلمين العرب وارتفاع في الرياضيات والعلوم والانجليزية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 29 نوفمبر, 2017 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, مدارس وتعليم

المعارف: ارتفاع في نسب العنف ضد المعلمين العرب وارتفاع في الرياضيات والعلوم والانجليزية
وصل الى موقع هسا بيان من كمال عطيلة الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للوسط غير اليهودي، جاء فيه: “نشرت اليوم وزارة التّربية معطيات نتائج متساف عام 2017 بحضور وزير التّعليم نفتالي بينت، المدير العام للوزارة شموئيل أبواب، والمديرة العامّة للسلطة القطريّة للقياس والتّقييم د.حاجيت جليكمان.
يظهر من خلال النتائج ارتفاع في معظم المواضيع:
الرياضيّات الصفوف الخامسة : ارتفاع بـ 12 نقطة ( من 554 لـ 566 ).
العلوم للصفوف الثامنة : ارتفاع ب- 23 نقطة ( من 564 لـ 587 ).
اللغة الانجليزيّة للصفوف الثامنة ارتفاع ب- 6 نقاط ( من 517 لـ 523 ) .
اللغة العربيّة للصفوف الخامسة ارتفاع ب- 19 نقطة ( من 573 لـ 592 ) .

باقي المواضيع تقريبا حافظت النتائج على نفس المعدّل.

6654
خلال الجلسة اليوم

نتائج طلاب الوسط اليهودي مقارنة مع نتائج طلاب الوسط غير اليهودي:
بشرى كبيرة وتقليص للفجوات القائمة .
1. طلاب الصفوف الخامسة:
عام 2017 معدّل طلاب الوسط اليهودي في الرياضيّات 573 وطلاب الوسط غير اليهودي 550 تقلصّت الفجوة مقارنة مع نتائج عام 2016 من 42 نقطة لـ 23 نقطة .
وفي موضوع العلوم تقلصّت الفجوة وفاق معدّل الوسط غير اليهودي (540) بنقطة واحدة معدّل طلاب الوسط اليهودي ( 539 ) .
2. طلاب الصفوف الثامنة:
عام 2017 معدّل طلاب الوسط اليهودي في الرياضيّات 545 وطلاب الوسط غير اليهودي 508 تقلّصت الفجوة مقارنة مع نتائج العام 2016 من 53 نقطة ل- 37 نقطة . وفي موضوع اللغة الانجليزيّة فمعدّل طلاب الوسط اليهودي 533 ومعدّل طلاب الوسط غير اليهودي 498 فقد تقلصّت
الفجوة مقارنة مع العام 2016 من 64 نقطة ل- 35 نقطة وأمّا بموضوع العلوم والتكنولوجيا فانّ معدّل الوسط اليهودي 592 ومعدّل الوسط غير اليهودي 576 فقد تقلّصت الفجوة من 30 نقطة ل- 16 نقطة مقارنة مع العام 2016 .

نتائج الطلاب حسب الأوساط ( عام 2017 مقارنة مع عام 2016 ):

الصفوف الخامسة:

اللغة العربيّة:

الوسط العربي: طرأ ارتفاع بنسبة 25 نقطة ( من 581 ل- 604 ) . الوسط الدرزي : طرأ ارتفاع بنسبة 11 نقطة ( من 607 ل- 618 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ ارتفاع بنسبة 14 نقطة ( من 535 ل- 549 ) .

الرياضيّات:
الوسط العربي:طرأ ارتفاع بنسبة 33نقطة ( من 527 ل- 560 ) . الوسط الدرزي : طرأ ارتفاع بنسبة 21 نقطة ( من 560 ل- 581 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ ارتفاع بنسبة 4 نقاط ( من 504 ل- 508 ) .

اللغة الانجليزيّة:
الوسط العربي :طرأ ارتفاع بنسبة7 نقاط ( من 544 ل- 551 ) . الوسط الدرزي : طرأ ارتفاع بنسبة 18 نقطة ( من 558 ل- 576 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ انخفاض بنسبة 8 نقطة ( من 505 ل- 497 ) .

الصفوف الثامنة:

اللغة العربيّة : الوسط العربي :طرأ ارتفاع بنسبة12 نقطة ( من 545 ل- 557 ) . الوسط الدرزي : طرأ انخفاض بنسبة 14 نقطة ( من 582 ل- 568 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ ارتفاع بنسبة 14 نقطة ( من 495 ل- 509 )·

الرياضيّات:

الوسط العربي :طرأ ارتفاع بنسبة 24 نقطة ( من 496 ل- 520 ) . الوسط الدرزي : طرأ انخفاض بنسبة 10 نقطة ( من 550 ل- 540 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ انخفاض بنسبة 7 نقاط ( من 467ل- 460 ) .

اللغة الانجليزيّة:

الوسط العربي :طرأ ارتفاع بنسبة 29 نقطة ( من 481 ل- 510 ) . الوسط الدرزي : طرأ انخفاض بنسبة 6 نقاط ( من 522 ل- 516 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ ارتفاع بنسبة 25 نقطة ( من 422 ل- 447 ).

العلوم والتكنولوجيا:

الوسط العربي :طرأ ارتفاع بنسبة 39 نقطة ( من 542 ل- 581 ) . الوسط الدرزي : طرأ ارتفاع بنسبة 26 نقطة ( من 591 ل- 617 ) وفي أوساط طلاب البدو في الجنوب طرأ ارتفاع بنسبة 23 نقطة ( من 524 ل- 547 ) .

وقال المدير العام للوزارة شموئيل أبواب: “الخطّة القوميّة التي وضعناها بقيادة وزير التّعليم نفتالي بينت نجني الآن ثمارها من خلال معطيات المتساف. نحن نطبّق البرنامج القومي لدعم الرياضيّات والعلوم ، وخاصّة في المناطق البعيدة عن المركز . نوسّع الميزانيّة الفرديّة . المعطيات تشير الى تقليص الفجوات بين الأوساط . أعددنا خطّة لعدّة سنوات ، أؤمن بأنّ هذا الاتّجاه سيستمر بما في ذلك تقليص الفجوات. أريد أن أقول بأنّ كل العاملين في جهاز التعليم تجنّد لتطبيق البرنامج القومي لتحسين التّحصيل العلمي واليوم بشرى حقيقيّة وسارّة لتقليص الفجوات بين طلاب الوسط اليهودي وطلاب الوسط غير اليهودي”.

وأضاف: “يشار بأنّه حدث تقليص للفجوات القائمة بين نتائج طلاب الوسط اليهودي وطلاب الوسط غير اليهودي في جميع المواضيع . هذا الاتّجاه بدأ عام 2016 في قسم من المواضيع والآن يستمر”.

العنف في أوساط الطلاب:

عام 2017 طرأ انخفاض بسيط فانّ %10 من طلاب الصفوف الخامسة والسادسة بلّغوا عن تدخّلهم بحادث عنف وفي العام 2016 كانت النسبة %11.
طلاب الصفوف في المرحلة فوق الابتدائيّة لم يطرأ تغيير ( الاعداديّة %9 وأمّا الثانويّة %8 ).

أمّا في الوسط العربي:
فانّ الوضع يشير الى ارتفاع في العشر سنوات الأخيرة لأنّ النسبة ارتفعت سنة 2007 من %6 ل- % 12 عام 2017 .

العنف في أوساط المعلّمين( من قبل الأهالي والطلاب):
المعلّمون أبلغوا بأنّهم يشعرون أكثر فأكثر بأنّهم مهدّدون من قبل الأهالي. في المرحلة الأبتدائيّة طرأ ارتفاع بنسبة %3 من (%11 ل- % 14) وفي المرحلة الاعداديّة طرأ ارتفاع بنسبة % 2 من ( % 9 ل- % 11) وأمّا في المرحلة الثانويّة بقيت النسبة % 8 . وفي هذا السياق طرأ ارتفاع بنسبة شعور المعلّمين بأنّهم مهدّدون من قبل الطلاب ( الابتدائيّة من %5 ل- % 6 ) ( الاعداديّة من % 6 ل- %7 ) . ( الثانويّة من % 5 ل- % 6) .

أمّا في الوسط العربي:
( طرأ ارتفاع بنسبة العنف في أوساط المعلّمين الذين يشعرون بالخوف وأنّهم مهدّدون من قبل الأهالي عام 2017 مقارنة مع عام 2016 : ( المرحلة الابتدائيّة ارتفعت النسبة عام 2016 من % 13 ل- %16 ) . (المرحلة الاعداديّة ارتفعت النسبة من % 11 ل- %18 ) . ( المرحلة الثانويّة من %12 ل- %14 ) . ومعلّمون مهدّدون من قبل الطلاب ( الابتدائية من %8 ل- % 10 ). ( الاعداديّة من %10 ل- %15 ) . ( الثانويّة من %11 ل- %13 ) .

وقال وزير التّعليم نفتالي بينت: “معطيات المتساف تشير أنّنا في الاتّجاه الصحيح . حدّدت هدفين أساسيّين في جهاز التّعليم وهما التّركيز على الرياضّيات والعلوم وتقليص الفجوات القائمة . المعطيات تشير بأنّنا نقطف ثمار جهودنا وعلينا الاستمرار في هذا الاتّجاه. سنهتم أيضا بتقليص الفجوات في كل طبقات الجيل وفي جميع الأوساط الى جانب تطبيق برنامج الاصلاح ” الانجليزيّة المحكيّة ” .
واضف الوزير بنت: نستطيع القول اليوم وبكل ثقة بانّ الأقوياء عزّزوا من نتائجهم وقوتّهم والى جانب ذلك فانّ المدارس والأوساط من ذوي النتائج المنخفضة فقد ارتفعت وعزّزت من قوّتها. منذ توليت وزارة التعليم وضعت هدفا أن أوفّر فرصة لكل طالب مع التشديد على الطلاب من الطبقات الضعيفة ومن المناطق البعيدة عن المركز واليوم استطيع أن أقول بكل ثقة أنّنا في الاتجاه الصحيح”.

العنف ضد المعلّمين : نشهد في الفترة الأخيرة عدّة
حوادث عنف ضد معلّمين في جهاز التّعليم . هذه ظاهرة مقلقة وخطيرة . أوعز للمدير العام للوزارة ، شموئيل أبواب، تحضير برنامج عمل خلال أسبوعين مع أدوات لمنع هذه الظاهرة ، لمحاربتها ووضع عقوبات صارمة ضد من يعتدي على المعلّمين . المعلّمون هم العنصر المركزي في جهاز
التّعليم ونحن بحاجة لتعزيز مكانتهم وشروط عملهم والمحافظة على سلامتهم وعلى أمنهم”، الى هنا نص البيان.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.