شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الحركة الاسلامية: التحريض على قتل الشيخ كمال خطيب في مجدل شمس مرفوض وندعو للاعتذار فورا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2017 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

الحركة الاسلامية: التحريض على قتل الشيخ كمال خطيب في مجدل شمس مرفوض وندعو للاعتذار فورا

أصدرت الحركة الاسلامية بيانا “ادانت فيه الكلام التحريضي المتهتك، والذي يدعو للإبادة والقتل بحق الشيخ كمال خطيب ، خلال اجتماع شعبي في مجدل شمس”. وجاء في البيان: “إن الخطاب الذي سمعناه مرفوض جملة وتفصيلا، وبعيد جدا عن ابداء المواقف السياسية، وغير داخل في حق التعبير عن الرأي، وإنما هو خطاب مليئ بالحقد والكراهية وانتهاك لحرمة الانفس والدماء وكرامة الانسان، وتحريض صريح على القتل. وهنا لا بد أيضا من ادانة ورفض بيانات سابقة صدرت من بعض الجهات والشخصيات العامة وهي أيضا لا تخلو من التهديد والوعيد، وخلقت ارضية لهذا الانفلات”.

1174
الشيخ نور الدين بدران

وجاء في بيان الحركة الاسلامية: “إن خطورة هذا الكلام تتعزز على خلفية انتشار ظاهرة العنف وجرائم القتل الذي يمر به مجتمعنا العربي في الداخل ، ويبدو ان احدا لا يريد الاعتبار او الاتعاظ مما يقع كل يوم من احداث عنف وجرائم قتل، ومن هنا ندعو المعنيين، سواء المتحدث او من نظم هذا الاجتماع الشعبي في مجدل شمس الى الخروج بموقف واضح ، والتراجع عن خطاب التحريض والكراهية والاعتذار بل والتوبة والاستغفار”.

وجاء في بيان الحركة الاسلامية: إن “الكارثة الانسانية التي حلت بالشعب السوري، والجرائم النكراء التي ارتكبت بحقه، تدعونا الى الاستفادة من درس التشرذم والانقسام وفتح جبهات الاحتراب في داخلنا الفلسطيني فنحن في غنى عن هذه الفتن، خصوصا ان تأثيرنا على المشهد السوري تأثير هامش ، ورغم ذلك لم نأل جهدا في تقديم المساعدات الإغاثية لاهلنا في سوريا وخارجها منذ سبع سنوات. وأخيرا، ليكن خطابنا خطابا مسؤولا حكيما ملتزما بشريعة الاعتدال والسماحة والعفو والاحسان ، متمسكا بثوابت شعبنا الفلسطيني وتماسك نسيجه الاجتماعي”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.