شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الليلة في الدوري الإسباني: برشلونة يسعى لتعزيز صدارته باستضافة ملقا

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 أكتوبر, 2017 | القسم: الأخبار الرئيسية 2, رياضـة

الليلة في الدوري الإسباني: برشلونة يسعى لتعزيز صدارته باستضافة ملقا

يستقبل نادي برشلونة متصدر الدوري الإسباني، متذيل الترتيب ملقا، في خضم الأزمة السياسية في إقليم كاتالونيا، في المرحلة التاسعة من الدوري الإسباني لكرة القدم، وذلك مساء اليوم السبت 21 تشرين الأول/أكتوبر، الساعة 21:45. ولم يخف برشلونة، رمز كاتالونيا، دعمه لحق الاقليم في تقرير المصير، من دون أن يعلن صراحة تأييده للاستقلال عن إسبانيا.

885
لاعبو برشلونة

ودخلت إسبانيا في أزمة سياسية حادة منذ استفتاء استقلال إقليم كاتالونيا مطلع تشرين الأول/أكتوبر الحالي، والذي رفضته الحكومة المركزية بشدة وحاولت منع إقامته بالقوة، ما أدى إلى صدامات بين الشرطة وسكان الاقليم، أدت إلى إصابة مئات بجروح.

وتقام الجمعية العمومية للنادي صباح السبت بالتوقيت المحلي في سياق متوتر. وسيدافع رئيس النادي جوسيب بارتوميو، المطالب من بعض الجماهير الاربعاء على ملعب كامب نو بالاستقالة، عن سياسته الاقتصادية، القوية مع موازنة قياسية متوقعة بقيمة 897 مليون يورو لموسم 2017-2018.

وبرغم خسارة المهاجم البرازيلي نيمار إلى باريس سان جيرمان الفرنسي مقابل 222 مليون يورو، إلا أن الميزان الرياضي لا يزال إيجابياً، إذ يتصدر “بلاوغرانا” ترتيب الدوري بـ22 نقطة من أصل 24 ممكنة، وكانت زلته الأولى الأسبوع الماضي عندما عاد بنقطة التعادل من أرض أتلتيكو مدريد القوي.

لكن مباراة ملقا قد تكون مختلفة، إذ يواجه الفريق الكاتالوني متذيل الترتيب الذي لم يفز بعد حاصدًا نقطة يتيمة، ويعيش مدربه ميتشل غونزاليس تحت خطر الاقالة. ويعول برشلونة بشكل رئيس على أسطورته الأرجنتينية ليونيل ميسي، الذي حقق بداية رائعة في الدوري مسجلاً 11 هدفاً في صدارة ترتيب الهدافين، كما قاد فريقه إلى ثلاثة انتصارات متتالية وضعت قدمه في الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا.
وانتهت المواجهة الأخيرة بينهما إلى فوز ملقا 2 – صفر في إياب الموسم الماضي، الذي تنازل فيه برشلونة على اللقب لغريمه ريال مدريد.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.