شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ترامب: الاتفاق مع ايران عار واذا لم يكن هنالك خيار سندمر كوريا الشمالية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 19 سبتمبر, 2017 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

ترامب: الاتفاق مع ايران عار واذا لم يكن هنالك خيار سندمر كوريا الشمالية

إعتبر الرئيس دونالد ترامب أن “الدول المارقة” تشكل خطرا “على الدول الأخرى وعلى شعوبها نفسها”، وذلك في خطاب ألقاه الثلاثاء أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة التي يخيم عليها هذا العام التهديد النووي الكوري الشمالي ومصير الاتفاق النووي مع إيران. وفي أول خطاب أمام المنظمة الدولية، ندد ترامب بنشاطات بيونغ يانغ النووية وقال إن الولايات المتحدة تستطيع القضاء على النظام في كوريا الشمالية “لكننا نسعى لكي لا نصل إلى هذا الخيار”. وأضاف ترامب أن “لا أحد أظهر ازدراء للعالم أكثر من نظام كوريا الشمالية … المسؤول عن اضطهاد شعبه”.

44
ترامب – رويترز

وعن إيران، قال الرئيس الأميركي إن “حكومتها تغطي بمظهر ديموقراطي ديكتاتورية عنيفة”. ووصف ترامب الاتفاق النووي الإيراني بـ”أسوأ اتفاق دخلت فيه أميركا” وانه “عار”. وأكد الرئيس ترامب في خطابه أنه سيضع مصالح أميركا أولا، وتطرق إلى الأوضاع الاقتصادية في الولايات المتحدة وتحسن أسعار البورصة وانتعاش سوق العمل. وأكد أن بلاده “لن تدخل بعد الآن في أي اتفاق لا يراعي مصالح أميركا بالدرجة الأولى”.

يشار الى ان الجمعية العامة للأمم المتحدة كانت قد افتتحت أعمالها الثلاثاء بينما يترقب قادة العالم خطاب الرئيس دونالد ترامب الأول من على هذا المنبر وسط قلق دولي بشأن كوريا الشمالية وإيران. اعتلى ترامب منبر الجمعية العامة بعد الرئيس البرازيلي ميشال تامر لعرض رسالته أمام القادة. وفي أول لقاءاته على هامش الجمعية العامة الاثنين، تعهد ترامب بالعمل على إصلاح الأمم المتحدة.

ويعرض الرئيس الأميركي الثلاثاء أولوياته للسياسة الخارجية من مواجهة كوريا الشمالية على خلفية تجاربها النووية والصاروخية إلى القرار بشأن مصير الاتفاق النووي الإيراني. وقال أحد كبار مساعديه في البيت الأبيض إن ترامب سيصوب على “أنظمة مارقة تهدد الاستقرار والسلام العالميين”، مشيرا بالتحديد إلى بيونغ يانغ وطهران. ويشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة للمرة الأولى أيضا. ويلقي رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو خطابه قبل يوم من خطاب الرئيس الإيراني حسن روحاني أمام الجمعية. وستكون سورية وعملية السلام في الشرق الأوسط في أولويات خطاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. ويلقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان كلمته فيما تستعر الحرب في سورية المجاورة، ويطالب أكراد العراق بالاستقلال. ومن القادة الأفارقة يلقي كل من الرئيس النيجيري محمد بخاري ورئيس غامبيا الجديد أداما بارو ورئيس جنوب إفريقيا جاكوب زوما كلمات أمام المجتمعين.

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إن منظمة الأمم المتحدة لم تحقق أهدافها بسبب البيروقراطية. ودعا في اجتماع عن إصلاح الأمم المتحدة بنيويورك المنظمة الدولية إلى “التركيز على الناس أكثر من تركيزها على البيروقراطية”. وقال إنه ليس مقبولا أن تتحمل دولة واحدة القسط الأكبر من الأعباء المالية. بحيث تدفع الولايات المتحدة 28،5 في المئة من ميزانية قوات حفظ السلام، التي وصفها ترامب بأنها غير عادلة.

وسيرأس وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، اجتماعا عن العملية العسكرية في ميانمار، التي تصفها الأمم المتحدة بأنها “تصفية عرقية”، بعدما أغرم أكثر من 400 ألف من المسلمين الروهينجا على النزوح من ديارهم إلى بنغلاديش.
وسيحضر الاجتماع ممثل عن ميانمار ووزراء خارجية عدد من الدول المعنية بالأزمة.

وعلق بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي على الكلمة التي ألقاها الرئيس ترامب في الأمم المتحدة:”لم أسمع على مدار الثلاثين عاما التي مضت منذ أن تعرفت على الأمم المتحدة كلمة أكثر شجاعةً وأكثر حدةً. الرئيس ترامب قال الحقيقة عن المخاطر التي يواجهها العالم وهو دعا إلى التصدي لها بقوة من أجل ضمان مستقبل البشرية”.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.