شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

زيت السمك قد يساهم في علاج امراض اللثة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 أكتوبر, 2012 | القسم: صحة وتغذية

زيت السمك هو زيت أصفر اللون مصدرة الأساسي هو كبد الحوت المسمى بسمك القد ويعتبر مكمل غذائي وهو متوافر فى كبسولات جيلاتينة صفراء اللون وقد ثبت علما فوائده العديدة لأحتوائه على فيتامين A , D الذين يساعدون على رفع مناعة الجسم و الوقاية من الرشح والانفلونزا و كذلك بناء العضلات .

التهاب اللثة وهو التهاب الانسجة المحيطة بالاسنان، ويصيب اكثر من نصف البالغين وهو مرتبط بزيادة احتمال الاصابة بالسكتة وامراض القلب الاخرى.

وقام الباحثون باجراء دراسة لتقييم ما اذا كان اعطاء زيت السمك قد يكون علاج مساعد لالتهاب اللثة.واظهر تحليل دراسات سابقة ان التحسن في المقاييس السريرية كان مشترك في جميع الدراسات ولكن كانت نتائج دراستين مهمتين علميا وذلك بسبب الدمج في العلاج بين استخدام الاسبرين وزيت السمك , وبشكل عام فان تناول زيت السمك له اهمية صحية تتجاوز صحة الاسنان.

حيث يوصي الاخصائيون بتناول زيت السمك الذي يحتوي على الاحماض الدهنية اوميغا – 3 كمكمل غذائي يومي بشكل مستمر لما له من فوائد صحية كبيرة.ولا يوجد اي مخاطر من تناول زيت السمك الا اذا تم تناوله بمستويات عالية فقد يواجه الاشخاص تأخر في وقت تجلط الدم بالاضافة الى اضطراب المعدة. اما اذا كان الشخص يتناول الادوية لمنع تجلط الدم فيجب استشارة الطبيب قبل تناول زيت السمك.واظهر الباحثون وجود دليل على ان زيت السمك فعال في تقليل اعراض التهاب اللثة ولكنهم بحاجة الى المزيد من الدراسات لتقييم مكملات السمك في استخدامه لوحدة او مع الاسبرين للكشف عن فعالية زيت السمك لوحده.كما ان الالتزام بالعلاج وتحديد الجرعة ووقت العلاج يعتبر من الامور المهمة لتقييم فعالية زيت السمك بشكل دقيق.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.