شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

لماذا يختلف الزوجان في الأمور المالية؟

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 27 أكتوبر, 2012 | القسم: الأسرة والبيت

إنّ أكثر الأمور التي يختلف عليها الزوجان غالباً ما تتعلّق بالمال لأنّ هذه المادّة تهيمن على المجتمعات ومن دونها لا يستطيع أيّ ثنائي أن يؤسّس بيتاً ويؤمّن حاجات أسرته إلّا أن الأمور المالية قد تخرج أحياناً عن السيطرة ويكبر الخلاف.

إليك إذاً بعض الأسباب التي يختلف عليها الزوجان في ما يتعلّق بالأمور الماليّة.

• الزواج
من الطبيعي أن تحلم الفتاة طويلاً بيوم زفافها وترغب بحفلة خيالية لم يقم أحد غيرها بمثلها، ولكنّ تنفيذ الحلم ليس ممكناً دائماً ومن المهمّ أن تدرك هذه الأخيرة ذلك وأن توفّر على زوجها قدر المستطاع لتتمكّن من عيش حياةٍ كريمة معه في المستقبل وإلّا بدأ الخلاف منذ أوّل يوم زواج.

• الحاجات الأساسية
إن كانت المرأة تعمل، فعليها أن تشارك في المصروف وأن تشتري حاجات بيتها كزوجها حتّى لو لم يطلب منها فإنّ التعاون بين الطرفين يحسّن العلاقة ويُبعد الخلافات، من الأفضل للمرأة أن تشتري الحاجات الأساسية لبيتها بدلاً من أن تبادر الى شراء ثيابٍ باهظة لها.

• الحفلات
إنّ المرأة بطبعها تحبّ الاستمتاع مع الآخرين لهذا السبب تحضّر للحفلات وتدعو الكثير من الناس ولكنّ ذلك لن يسرّ زوجها مطلقاً لأنّ الإنفاق الزائد سيقودهما الى الإفلاس إن كانت لا تعي ما تفعله ويبدأ الخلاف بعد ذلك لتجد المرأة أنّ الأوان قد فات.

• الاقتراض
تكره المرأة وأحياناً الرجل أيضاً أن يقترض من الآخرين ويسارع الى سدّ ديونه في وقتٍ لاحق وهذا الأمر مهمّ جداً بالنسبة للطرفين لأنّه قد يودي بهما الى حيث لا يريدان ويزيد الخلاف بينهما أكثر فأكثر.

• إعطاء الأهل
إنّ إعطاء المال للأهل أمرٌ مهمّ لكلا الطرفين ولكن ثمّة فرقٌ شاسع بين أن تعطي المرأة أهلها مبلغاً مقبولاً أو تشتري لهم بعض الأغراض أو أن تبادر الى إعطائهم مبالغ كبيرة من دون أن تكترث لما يقوله لها زوجها شأنها شأن الرجل أيضاً.

انظري الى المستقبل إذاً ولا تختلفي مع زوجك على هذه الأمور…

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.