شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

مدرسة الخوارزمي تستضيف المفتشين وطواقم الرياضيات في مدارس باقة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 15 مارس, 2017 | القسم: الأخبار الرئيسية, باقة الغربية, مدارس وتعليم

​استضافت مدرسة الخوارزمي ظهر اليوم مفتش المدرسة السيد احمد كبها ومفتش الرياضيات د.اسعد محاجنة ومرشدي الرياضيات (السيد عادل سعدي والسيدة سهير مواسي) , مدراء مدارس ابتدائية (السيد منير عنابوسي , السيدة ازل ملك والسيدة ريم خواجة ) , مركزي ومعلمي الرياضيات في المدارس.
رحب مدير المدرسة المربي وائل مواسي بالضيوف مؤكدا ان هنالك تكاتف وشراكة منقطعة النظير بين العناصر المختلفه في المستويات المختلفة لانجاح ورفع التحصيل في موضوع الرياضيات بشكل عام وفي امتحان النجاعة والنماء (מיצ”ב) القريب بشكل خاص .

IMG_0693

تلاه كلمة للاستاذ احمد قائلا ان مدينة باقة الغربية تحتضن كوادر مهنية رفيعة المستوى , ويجب ان يترجم هذا المستوى العالي الى معطيات وتحصيلات عالية في امتحانات النجاعة وغيرها , وان بامكان باقة بكوادرها التربع في اعلى الهرم بالانجازات والتحصيلات.
ثم قدمت الطالبة المميزة لنا عثامنة امام الحضور كلمة معبرة من تاليفها عن ان الحب لموضوع الرياضيات نكتسبة من خلال الجو التعليمي الداعم والذي تتميز به مدرسة الخوارزمي بطاقمها التعليمي والاداري.
قامت مركزة الرياضيات في مدرسة الخوارزمي المربية امل قعدان بتقديم محاضرة قصيرة تحمل عنوان ” تحضير الطلاب من الناحية النفسية لامتحان الميتساف” عرضت فيها بعض الطرق والوسائل التي من شانها رفع الدافعية لدى الطلاب , تقريبهم وترغيبهم بموضوع الرياضيات مثل استعمال القصص , الالعاب التربوية والمسابقات وغيرها مشددة على اهمية وضرورة بناء الظروف الداعمة والمليئة بالمحبة.
قام الدكتور اسعد بعرض امثله ونماذج لاسئلة من امتحانات الميتساف مشددا على ضرورة تنمية مهارات التفكير العليا لدى الطلاب وتعميق وتوسيع النظرة “الشمولية” للاسئلة .
شكر الضيوف المدرسة على حفاوة الاستقبال متمنين النجاح لجميع مدراس باقة باذن الله.
شكر المدير طاقم المدرسة وعلى راسهم المربية رانيا ابوحسين نائبة المدير وموظفي البلدية على جهودهم لاتاحة الاجواء الملائمة للاستقبال.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.