شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

استطلاع: غالبية الإسرائيليين والفلسطينيين: الهجوم على إيران يؤدي إلى حرب إقليمية

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2012 | القسم: أخبار وسياسة, الأخبار الرئيسية

بين استطلاع للرأي أن 82% من الفلسطينيين، و 77% من الإسرائيليين يعتقدون أنه في حال قيام إسرائيل بشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية فإن ذلك سيؤدي إلى اندلاع حرب إقليمية كبيرة.

وجاء أن الاستطلاع أجري بشكل مشترك من قبل “معهد ترومان للدفع بالسلام” في الجامعة العبرية في القدس، و”المركز الفلسطيني للسياسات ودراسة الرأي العام” في رام الله.

وبين الاستطلاع أن غالبية الإسرائيليين (70%) لا يعتقدون أن إسرائيل ستهاجم لوحدها بدون الولايات المتحدة. وأيد 52% من المستطلعين أن يتم قصف المنشآت النووية الإيرانية بالتعاون بين إسرائيل والولايات المتحدة، في حين أيد 18% قيام إسرائيل بشن الهجوم حتى بدون الولايات المتحدة، بينما عارض 24% شن الهجوم من قبل إسرائيل في كل الحالات.

أما بالنسبة لانتخابات الرئاسة الأمريكية، فقد قال 51% من الفلسطينيين إنهم يعتقدون أنه في حال فوز باراك أوباما لن يكون هناك أي تأثير على وضعهم، في حين قال 32% إنه سيكون لذلك تأثير سلبي، بينما قال 9% إنه سيكون لذلك تأثير إيجابي. من جهتهم فإن الإسرائيليين يفضلون المرشح ميت رومني على أوباما، حيث يعتقد 34% أن رومني سيكون رئيسا أفضل لإسرائيل، مقابل 26% يعتقدون أن أوباما سيكون أفضل.

وعلى مستوى الانتخابات في إسرائيل، وبشكل مماثل للاستطلاعات التي أجريت مؤخرا، فإن الليكود في طليعة الأحزاب، حيث يحصل على 16%، ويحتل حزب “العمل” المكان الثانية بنسبة 12%. وفي حال إضافة قائمة “حركة الاحتجاج الاجتماعي” إلى القوائم فإنها ستحصل على 10% لتحتل بذلك المكان الثالث ويتراجع الليكود إلى 12% و”العمل” إلى 11%.

وبسبب الجمود في المفاضوات بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية، فقد بين الاستطلاع أن 73% من الفلسطينيين يؤيدون التوجه إلى مجلس الأمن من أجل الحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية، بينما قال 61% إنهم يؤيدون المقاومة الشعبية غير العنيفة، في حين قال 56% إنهم يؤيدون الإعلان من جانب واحد عن إقامة الدولة الفلسطينية.

في المقابل، فإن الإسرائيليين يعتقدون أن الفلسطينيين سيقومون بخطوتين الأولى التوجه إلى مجلس الأمن للحصول على اعتراف بالدولة الفلسطينية (27%)، وتجديد الانتفاضة المسلحة والعمليات (23%).

يذكر أن العينة الفلسطينية شملت 1270 فلسطينيا فوق جيل 18 عاما من 127 موقعا في الضفة الغربية (بما في ذلك القدس المحتلة) وقطاع غزة. وقد أجريت المقابلات وجها لوجه في 13-15 من أيلول/سبتمبر الحالي، وبنسة خطأ تصل إلى 3%.

أما العينة الإسرائيلية فتشمل 600 إسرائيلي أجريت مقابلات هاتفية معهم في 9-14 أيلول/ سبتمبر الحالي باللغات العبرية والعربية والروسية، وبنسبة خطأ تصل إلى 4.5%.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.