شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

ما هي اداب الحوار

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 30 ديسمبر, 2016 | القسم: الأسرة والبيت

تفتقد كثيرٌ من مجالسنا و منتدياتنا لآداب الحوار ، فالحوار هو وسيلةٌ ابتدعها البشر يتبادلون من خلالها الأفكار و يتناقشون في المسائل المختلفة ، فالحوار هو وسيلةٌ للوصول إلى الحقيقة و الحوار هو وسيلةٌ لحلّ الخلافات و المشاكل بين فئات المجتمع المختلفة ، و قد حاور الله سبحانه ملائكته حين بيّن لهم أنّه سيجعل في الأرض خليفةً ليعبده و يعمّر الأرض ، و قد حاور سبحانه إبليس حين افتخر بأصله و رفض السّجود لآدم فأمهله الله إلى يوم القيامة و أنظره ، فالحياة مبنيّةٌ على الحوار بين البشر فالمعلّم يحاور تلاميذه و الزّوج يحاور زوجته و الأب يحاور أبناءه و الدّول المختلفة كثيراً ما تبعث وفوداً عنها للتّحاور فيما بينها لحلّ مشاكلها المختلفة . و إنّ الحوار كأداةٍ و وسيلةٍ يستخدمها البشر لها آدابٌ و ضوابط ، فمن يلجأ للحوار يجب أن يكون مقتنعاً به كوسيلة و أن يقبل بمخرجاته فلا ينفع الحوار مع المتكبّر الذي يحتقر النّاس و يستعلي عليهم لأنّ الحوار معه لن يكون ذا فائدةٍ ترجى ، و من آداب الحوار حسن الاستماع فالمحاور كما يحبّ أن يُسمع له يجب عليه أن يستمع لغيره بإنصاتٍ فلا يقاطع محاوره ، و كذلك من آداب الحوار خفض الصّوت و عدم رفعه فهو يحرص على أن يكون صوته مسموعاً و لكن من دون إزعاجٍ للآخرين ، و المحاور الجيد يحترم محاوره و يتقبّل كلامه بسعة صدرٍ بل و يتقبّل النّقد البنّاء ، و المحاور مهنيّ في طرحه و كلامه لا يدخل الهوى و العاطفة فيه فهو حكيمٌ في حواره و عقلانيّ ، و المحاور يحرص على أن يبتعد عن الكلام الفاحش أو المهين الذي يسيء للآخرين أو يجرح مشاعرهم . و إن التزام آداب الحوار لها آثارٌ ايجابيّةٌ و ثمارٌ طيّبةٌ ، حيث ينتج عنه اتفاق المتحاورين و حصول الفائدة المرجوة من حوارهم ، و قد أمر الله سبحانه و تعالى نبيّه بالدّعوة بالحكمة و مجادلة أهل الكتاب بالتي هي أحسن ، مبيّنا نعمته سبحانه على نبيّه وكيف ألف الله به قلوب المؤمنين ولو كان فظاً غليظ القلب لانفضوا من حوله ، فالكلام الطّيب الحسن له بالغ الأثر في النّفس الإنسانيّة ، قال تعالى ( ألم تر كيف ضرب الله مثلاً كلمةٍ طيّبةٍ كشجرةٍ طيّبة أصلها ثابتٌ و فرعها في السّماء تؤتي أكلها كلّ حينٍ بإذن ربّها ) .

ما_هي_اداب_الحوار

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.