شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

كيف أساعد طفلي على القراءة والكتابة

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 20 ديسمبر, 2016 | القسم: الأسرة والبيت

تعليم الأطفال تعليم الأطفال ليس عمليّةً سلسة، فمن الصعب التحكّم في الأطفال وخاصّةً في المراحل المبكرة من العمر؛ فهم يكرهون الالتزام ويحبون اللعب واللهو في جميع الأوقات، وأحياناً يعتبر إيجاد الطرق المناسبة للتحكّم في الأطفال من العمليات المُعقّدة والصعبة جداً، وعلى الرغم من ذلك يجب الاهتمام بهم وتعليمهم بطريقةٍ صحيحة. تجهيز الطفل للدراسة يجب على المعلمين إدراك أهمية تهيئة وتجهيز عقل وجسد الطفل للدراسة، فغالباً ما يهمل الناس أهمية الجسد بالنسبة للعقل وعلاقته بالعمليّة التعليمية، على الرغم من أن الخطوة الرئيسية للبدء بتعليم ناجح هي تجهيز جسد سليم، وما يلي عدة نصائح حول تجهيز الطفل للتعلم: تجهيز الجسد للبدء في اكتساب معلومات جديدة، فسلامة الجسد مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بسلامة العقل، فالصحة الجسدية أمر ضروريّ في مراحل الطفولة المبكرة، ولذلك يجب تقديم العناية بالأطعمة التي يتناولها الطفل وتزويده بالأغذية الصحيّة المفيدة كالخضروات والفواكه، والابتعاد عن الأطعمة والمشروبات المضرّة والوجبات السريعة لما تُسبّبه من مضار صحيّة جسدية وتلف في خلايا الدماغ. تخليص جسم الطفل من الوزن الزائد؛ فللوزن الزائد أضرار كثيرة غير معروفة لأغلب الناس، ويُقلّل الاستيعاب والفهم. تخصيص 30 دقيقة لممارسة التمارين الرياضيّة قبل البدء في الدراسة أمر ضروريّ؛ فالتمارين الرياضيّة تساعد على تنشيط الدورة الدموية في
كيف_أساعد_طفلي_على_القراءة_والكتابة
الجسم وبالتالي تساعد على تحسين مستوى الفهم والركيز لدى الطفل. طرق التدريس السليمة بعد الانتهاء من تجهيز جسم الطفل وعقله تبدأ المرحلة الثانية وهي خطوات تعليم الأطفال العمليّة، ولكن يجب اختيار طريقة مناسبة لسنّ الطفل وناجحة للتدريس، وفيما يلي نذكر بعض النصائح التي ستساعدك في تعليم الطفل بطريقةٍ صحيحة: توضيح أهمية التعلم واكتساب مهارات جديدة للطفل، وتشجيعه على الدراسة؛ حيث يجب توضيح أهميّة العلم لزيادة رغبة الطفل في التعليم. *تحديد فترة زمنية إجبارية يومياً للدراسة، حتى يشعر الطفل بأهمية التعليم. استخدام بعض الطرق التي تساعد في تعليم الأطفال، ومنها ما يلي: استخدام التطبيقات الحديثة الخاصة بالهواتف الذكية أو أجهزة الحاسوب المهتمّة بالعملية التعليمية للصغار، وتُقدّم المعلومات من خلال الصوت والصورة والرسومات الجاذبة للأطفال. استخدام أدوات جاذبة للطفل كالأقلام الملونة والدفاتر والأوراق الجميلة. تجهيز الجو الملائم للدراسة، واختيار الإضاءة المناسبة والتهوية المطلوبة، وأيضاً اختيار الملابس المريحة أثناء الدراسة. هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد على زيادة تركيز الطفل كالشوكولاتة والمشروبات الساخنة مثل الحليب الساخن والشاي. تقديم مكافأة للطفل في حال تحقيق النتائج المطلوبة.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.