شاركونا بأخباركم! اضغط هنا ...

الإستعداد للمولود الجديد و كيفية التعامل معه

محرر الخبر: موقع هسا | تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2016 | القسم: الأطفال

إن إستقبال مولود جديد ليس بالأمر السهل أو التفكير في الإنجاب أيضًا حيث يجب الإستعداد لإستقبال شخص جديد له كل الحقوق فيجب أيضًا معرفة متطلباته و ما يجب تجهيزه له و التحضير النفسي له أيضًا حيث هناك بعض السيدات تكون غير مؤهلة لتربية الطفل نفسيًا و الأب كذلك
يبدأ التحضير لإستقبال المولود الجديد و ذلك بداية من مرحلة التخطيط للحمل .

نستعرض لكِ في مجلة حياتكِ اهم النصائح اللازمة للإستعداد للمولود الجديد .. وكيفية التعامل معه.
– الإستعداد المادي :

حيث يجب أن يكون للأبوين فكرة واقعية عن ميزانية إستقبال مولود جديد حيث يحتاج إلى تجهيز مكان و ملابس كثيرة و حفاضات و متابعة مع الطبيب و خاصة في أول سنة و التطعيمات.
– الإستعداد الصحي :

يجب أن تهتم الأم التي ترغب في الإنجاب بصحتها وتغذيتها و التأكد من أن معدلات الكالسيوم و الحديد طبيعية , كذلك يفضل الفرق بين إنجاب الأطفال يكون ثلاث سنوات حتي تستطيع الأم أن تكون بصحة جيدة لإستقبال المولود الجديد.
– الإستعداد النفسي:

يجب أن لا يكون هناك مشاكل زوجية وإستقبال المولود وسط مناخ صحي و أبوهين متفاهمين
مثلاً يكون هناك مكان للتغير و يتوافر به كل المستلزمات مثل الكريم و الحفاضات و يكون قريب أيضاً من حوض الإستحمام.

أيضاً سواء كانت الرضاعة طبيعية أم لا يجب أن يتوفر مكان مخصص في المطبخ لكل مستلزمات أكل الطفل من زجاجات رضاعة و علب و غيرها فيما بعد , يجب تجهيز حقيبة الخروج دائمًا و التي تتضمن ( حفاضات –كريم التغير- الشامبو –ملابس – منشفة – جوارب – مناشف ورقية ناعمة – مناديل مبللة خاصة للأطفال – زجاجة مياه ) كل هذا بالإضافة إلى ما تحب الأم إضافته سواء ملابس شتاء أو أدوية أو غيرها .

4
عند التعامل مع الطفل يجب الإنتباه إلى عدة أمور منها :

– يجب تجنب وصول الشامبو إلى عين المولود أثناء الإستحمام .

– من الممكن أن نقوم بتحميم المولود بنفس الطريقة مرة كل أسبوعين مع ملاحظة مع مسح بعض الأماكن بشكل يومي خاصة مع تغير الحفاضة .

– يجب الإنتباه إلى عدد مرات تغير الحفاضة و عدد ساعات النوم و عدد مرات تناول الطعام
يجب متابعة وزنه بشكل منتظم.

– الأطفال حديثي الولادة لغتهم الوحيدة للتعبير عن ما يريدون هي البكاء في بعض الأحيان من السهل معرفة سبب البكاء عندما يكون أحد الأسباب التالية ( الجوع –الملل- التعب – النشاط الزائد-الحفاض متسخ -الغازات – الشعور بالحر أو البرودة ) و يكون أكثر الأوقات التي يبكون فيها الأطفال هو المساء .

– في بعض الأحيان قد يتسبب الغناء للطفل في إبقائه مستيقظاً لذا في بعض الأوقات عقب تناول الطفل لطعامه تركه ليهدأ و ينام.

– إذا كان الطفل في مرحلة الرضاعة قومي بإطعامه حتي يهدأ.

– العثور على شئ يجذب إنتباههم كموسيقي يحب سماعها.

– جربي إعطاء الطفل حمام دافئ قد يساعد على تهدئته.

تنويه: تعليقات الزوار الكرام المنشورة تعبر عن رأي اصحابها فقط ولا تعبر عن رأي موقع هسا بتاتاً.
يرجى الحفاظ على مستوى المشاركه في التعليقات وعدم تعدي الحدود او المس باشخاص او التعليق بما ليس له علاقة بالموضوع المنشور.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.